أزمة سياسية بموازاة الحرب في أوكرانيا

السبت 2016/02/06
سنغادر جميعا

كييف - هدد رئيس الوزراء الأوكراني أرسيني ياتسنيوك الذي يتعرض للانتقاد لغياب تقدم ملموس في الإصلاحات باستقالة كل حكومته، الجمعة، بعد يومين على استقالة وزير اقتصاده الإصلاحي.

وقال ياتسنيوك متوعدا أمام النواب “وصلنا كفريق موحد وسنواصل العمل كفريق موحد، وإن قررتم (البرلمان) تعديل هذا الفريق فسنغادر جميعنا”.

ويبدو هذا التهديد موجها مباشرة إلى الرئيس بترو بوروشنكو الذي شدد، الخميس، على “ضرورة إجراء مراجعة فورية” للحكومة، في لقاء مع سفراء مجموعة السبع.

ويأتي هذا التهديد وسط أزمة سياسية جديدة اندلعت في البلاد بعد استقالة مفاجئة لوزير الاقتصاد ايفاراس ابرومافيشيوس الذي اتهم نائبا نافذا مقربا من الرئيس بعرقلة إصلاحات بلورتها وزارته وبإعاقة مكافحة الفساد.

وأظهر تقرير أعدته منظمة الشفافية الدولية أن أوكرانيا تحتل المرتبة 130 على لائحتها التي تضم 167 دولة المصنفة بحسب مؤشر الفساد فيها للعام 2015.

وأثارت استقالة الوزير مخاوف الغربيين وهددت المساعدات الغربية المالية، المورد الحيوي لهذا البلد الغارق منذ عامين في أزمة اقتصادية خانقة.

5