أزمة فنزويلا تكشف تصدع الائتلاف الحاكم بإيطاليا

أليساندرو دي باتيستا يصف الإنذار الذي حثت فيه ألمانيا وفرنسا وإسبانيا وبريطانيا مادورو على الدعوة إلى انتخابات رئاسية جديدة بأنه لا يحمل أي قيمة.
الاثنين 2019/02/11
سالفيني: مادورو "دكتاتور أحمر ساقط"

ألفيس آرميللينى

روما - هناك سبب يفسر قيام إيطاليا باستخدام حق النقض (فيتو) ضد إعلان من جانب الاتحاد الأوروبي بشأن فنزويلا، فعلى غرار الكثير من الأمور الأخرى، لا تستطيع الأحزاب المؤيدة لحكومة روما الشعبوية الاتفاق على كيفية الاستجابة للأحداث التي تتكشف في كاراكاس.

فحزب “الرابطة” اليميني المتطرف أعلن رفضه للرئيس الحالي نيكولاس مادورو، إلا أن حزب “حركة خمس نجوم” المناهض للمؤسسات يرفض السير على خطى حلفاء الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة والاعتراف بمنافس مادورو، خوان غوايدو، رئيسا مؤقتا للبلاد.

وقال ماتيو سالفيني زعيم حزب الرابطة الاثنين الماضي لتلفزيون “ريتي 4” “نحن لا نترك انطباعا جيدا”.

وعلى مدى الأسبوعين الماضيين، تبادل سالفيني الانتقادات اللاذعة مع أليساندرو دي باتيستا، وهو ناشط خيري ورحّالة سابق والزعيم غير الرسمي للفصيل الأكثر تطرفا في حركة خمس نجوم، وعندما وصف دي باتيستا الإنذار الذي حثت فيه ألمانيا وفرنسا وإسبانيا وبريطانيا مادورو على الدعوة إلى انتخابات رئاسية جديدة بأنه “لا يحمل أي قيمة”، قال سالفيني إن حليفه ينطق “بكلام فارغ”.

ووصف سالفيني الرئيس مادورو بأنه “دكتاتور أحمر ساقط”، ودافع عن ”الشرعية الدستورية للرئاسة المؤقتة لغوايدو”، لكن قبل ساعات قال دي باتيستا إن إيطاليا يجب أن تظل على الحياد بين القادة الفنزويليين المتناحرين. وحث الناشط في حركة خمس نجوم، الاتحاد الأوروبي على دعم اقتراح الوساطة المقدم من جانب المكسيك وأوروغواي، والذي قبله مادورو ورفضه غوايدو، واتهم الولايات المتحدة المؤيدة لغوايدو بمحاولة “تصدير الديمقراطية” في فنزويلا للاستيلاء على نفط البلاد.

وقال دي باتيستا إن “قدر الديمقراطية الذي يريد أشخاص تصديره إلى دولة أخرى غالبا ما يكون مرتبطا بشكل مباشر وبصورة متناسبة بكمية النفط الموجودة في ذلك البلد”، مستشهدا بالتدخلات الأجنبية السابقة في كل من العراق وأفغانستان وليبيا. وأضاف “يجب على أوروبا أن تتوقف نهائيا عن إطاعة الأوامر الأميركية”.

وفي خضم ذلك النزاع، يتم ترك رئيس الوزراء جوزيبي كونتي ووزير خارجيته إنزو موافيرو ميلانيزى، ليتعاملا مع المهمة الصعبة المتمثلة في تقليص الخلافات الداخلية حول فنزويلا، وهي دولة ذات جالية إيطالية كبيرة وعلاقات تاريخية مع روما.

ويضاف الخلاف بين الرابطة وحركة خمس نجوم إلى مجموعة موسعة من الخلافات بين الحزبين، اللذين أصبح تحالفهما منقسما بشكل متزايد وسط خلافات سياسية جوهرية وتحول في ميزان القوى.”.

ولا يتوقع معظم المراقبين نشوب أزمة حكومية قريبا، لكن الصورة قد تتغير بعد انتخابات الاتحاد الأوروبي في مايو، إذا ما أكدت نتائجها زيادة شعبية سالفيني، فقد يغريه ذلك جذبه إلى الانفصال وفض الزواج مع حركة خمس نجوم وليجرب حظه في الفوز بانتخابات عامة مبكرة.

6