أزمة كورونا تُجبر نتنياهو وغانتس على استئناف محادثات تشكيل حكومة

الرئيس رؤوفين ريفلين يدعو إلى تشكيل حكومة وحدة طارئة لمواجهة تفشي الفايروس.
الخميس 2020/03/26
العودة إلى طاولة المفاوضات

تل أبيب - استأنف رئيس حكومة تصريف الأعمال بنيامين نتنياهو المحادثات السياسية مع غريمه السياسي المكلف بتشكيل الحكومة بيني غانتس، ويأتي ذلك في إطار العمل على توحيد الجهود والتسريع في اتخاذ الإجراءات اللازمة لمواجهة تفشي فايروس كورونا.

وأجرى نتنياهو محادثات هاتفية مع رئيس الوزراء المكلف بيني غانتس، وهو ما يندرج في إطار السعي لتشكيل حكومة وحدة وطنية طارئة.

وذكرت مصادر صحافية إلى أن الجانبين أعطيا توجيهات لفريقيهما التفاوضيين لعقد لقاء أول الخميس يدفع باتجاه تشكيل حكومة وحدة.

وقال حزبا "ليكود" و"أزرق أبيض"، إن هذا التطور يأتي في ظل أزمة انتشار فايروس كورونا، واستجابة لدعوات الرئيس رؤوفين ريفلين من أجل الوحدة بين الطرفين.

ويبدو أن نتنياهو استغل أزمة هذا الوباء للعمل على تشكيل حكومة طارئة يكون شريكا فيها مع غريمه السياسي غانتس لتفادي مساعي ملاحقته قضائيا بتهم فساد مالي.

وكشفت مصادر إعلامية أنه عقدت في الأيام السابقة عدة لقاءات سرية بين الطرفين، وستصبح هذه المحادثات رسمية وبصورة أكبر على وقع أزمة تفشي الفايروس.

كما شكل انسحاب يولي إدلشتين من رئاسة الكنيست ضربة موجعة لنتنياهو، في خطوة عكست عمق الأزمة السياسية في إسرائيل.

وكان إدلشتين أعلن استقالته، بدل الاستجابة لقرار صادر عن المحكمة العليا يلزمه بالدعوة لعقد جلسة للكنيست أمس لاختيار خليفة له.

وانتقد إدلشتاين، عضو بحزب ليكود، بزعامة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، بشدة تدخل المحكمة في شؤون الكنيست، واعتبر أن الأمر يقوض المبادئ الديمقراطية.

ونظرا لأن استقالته ستدخل حيز التنفيذ بعد 48 ساعة، فقد فوضت محكمة العدل العليا أكبر أعضاء الكنيست سنا، النائب عمير بيرتس، بأن يبدأ الإجراءات لاختيار رئيس للمجلس.

Thumbnail

ووفقا لوسائل إعلام إسرائيلية، فإنه من المرجح انتخاب النائب مئير كوهين، من حزب "أزرق أبيض" لشغل المنصب، ما يمنح المعارضة سيطرة على الأجندة التشريعية.

وكان نتنياهو هدد بأن خطوة إبعاد إدلشتين ستدفع حزبه إلى الانسحاب من المحادثات التي تهدف إلى التوصل إلى تقاسم للسلطة وتشكيل حكومة وحدة مع "أزرق أبيض".

 ويتطلع حزب "أزرق أبيض"، بزعامة بيني غانتس، إلى إقرار قانون يمنع تولي أي رئيس وزراء يواجهه لائحة اتهامات من شغل المنصب.

وفي سياق متصل، أفادت البيانات الصادرة عن وزارة الصحة في إسرائيل الخميس بارتفاع عدد حالات الإصابة بايروس كورونا إلى 2495 حالة، بارتفاع بنحو 500 حالة عن يوم أمس. وأوضحت الوزارة أن 41 من المصابين في حالة خطيرة.

وحذر المدير العام لوزارة الصحة موشي بار سيمان توف القول بقوله "نحن في وضع يتضاعف فيه عدد الإصابات كل ثلاثة أيام".

وكان رئيس الوزاء الإسرائيلي حذر من أن إسرائيل لن يكون أمامها خيار آخر إلا تنفيذ إغلاق كامل في غضون الأيام القليلة القادمة إذا ما لم يطرأ تحسن فوري على أعداد الإصابات.