أزمة نبيل فقير تأخذ منعرجا جديدا بعد دعوة ديشامب

الثلاثاء 2015/03/10
نبيل فقير يقدم مستويات كبيرة مع فريقه ليون الفرنسي

مونبلييه (فرنسا) - أخذت أزمة اللاعب نبيل فقير، نجم وسط ليون، منعطفا جديدا، حيث تم استدعاؤه إلى قائمة منتخب فرنسا المبدئية والمكونة من 50 لاعبا والتي تستعد لمواجهتي البرازيل والدنمارك في أواخر شهر مارس الجاري، وجاء ذلك في أعقاب رفض لاعب ليون الانضمام إلى المنتخب الجزائري.

أكد برنار لاكومب مستشار رئيس نادي ليون جان ميشال أولاس أن مهاجم الفريق نبيل فقير قرر الدفاع عن ألوان منتخب فرنسا. وقال “اتصل بي نبيل ليقول لي بالحرف الواحد “لقد غيرت رأيي، سأدافع عن ألوان منتخب فرنسا”.

وأضاف “تناقشنا في الموضوع، إنه خياره، لم نقم بأي شيء لندفعه في اتجاه معين وقد اتخذ القرار بنفسه. سنرى لاحقا ما إذا كان الخيار صائبا أم لا”.

وأشاد مدرب ليون هوبير فورنييه بأداء فقير في مواجهة مونبلييه، حيث سجل هدفين وقال “لعب نبيل بحرية كبيرة وقد ساهم بشكل كبير في خروج فريقنا بنتيجة عريضة”.

وسئل المدرب أيضا عن خيار فقير فقال “لست مخولا لإعلان ذلك. سأترك له حرية الخيار وهو خيار سنحترمه مهما حصل”.

وكان رئيس الاتحاد الجزائري محمد راوراوة أكد السبت الماضي أن فقير سيلعب للجزائر وقال في هذا الصدد “لقد اتصل فقير فعلا بالمدرب كريستيان غوركوف مدرب منتخب الجزائر ليعلن له عن خياره باللعب لمنتخب الجزائر”.

واستدعى غوركوف بالفعل فقير ضمن لائحة موسعة للمشاركة في معسكر تدريبي في قطر أواخر الشهر الحالي. وكان فقير قد أعلن أنه لم يتخذ قراره بعد، وقال “لقد تأثرت باستدعائي إلى منتخب الجزائر لمباراتين وديتين ضد قطر في 26 مارس وضد عمان في 30 من الشهر نفسه، لكنني لم اتخذ بعد قراري النهائي”.

وأضاف “تحدثت هاتفيا مع كريستيان غوركوف، لكن كما سبق وقلت إنني سأتخذ قراري في نهاية شهر مارس وبالتالي من المبكر جدا القول أن الأمور حسمت”.

الاتحاد الجزائري اتهم نادي أولمبيك ليون الفرنسي بالضغط على نبيل فقير لمنعه من اختيار اللعب لمنتخب الخضر

واهتمت أغلب الصحف الفرنسية بأزمة نبيل فقير وقراره الأخير رفض الانضمام إلى منتخب الجزائر واتصاله بالفرنسي كريستيان غوركوف، المدير الفني لهذا المنتخب، الذي أكد له بأنه تسرع في الموافقة على اللعب للجزائر، وهو الأمر الذي أثار حالة من الغضب العارم لدى الجزائريين وجدلا واسعا لدى الفرنسيين لدرجة أن أخبار نبيل فقير كانت الأكثر قراءة وشعبية على وسائل الإعلام الفرنسية البارزة وتداولا عبر مواقع التواصل الاجتماعي بدرجة تجاوزت تقارير مثيرة عن عودة باريس سان جيرمان لصدارة ليغ 1 بفوزه على لانس وخسارة ريال مدريد ضد أتلتيك بلباو في الليغا.

صحيفة “لو جرنال دي ديمانش” الفرنسية أكدت ديدييه ديشان، مدرب منتخب فرنسا، قرر استدعاء نبيل فقير ضمن قائمة مبدئية تضم 50 لاعبا والتي سوف يتم إرسالها في وقت لاحق هذا الأسبوع إلى الأندية المحلية والأوروبية التي ينشط بها لاعبين فرنسيين.

ويبدو أن نبيل فقير(22 سنة) قد علم بنية مدرب الديوك ديشامب باستدعائه لمواجهتي البرازيل والدنمارك الوديتين من مصادره بنادي ليون (جي ستيفان “ليون” الذي التقى بجان ميشل أولاس في الاتحاد الفرنسي مؤخرا)، ومن هنا يكمن السر وراء رفض فقير للانضمام إلى منتخب الجزائر واعتذاره للمدرب غوركوف عن اللعب لمنتخب محاربي الصحراء، حيث يفضل لاعب ليون اللعب لمنتخب أوروبي قوي يضمن تواجده على الساحة بنسبة أكبر من منتخب الجزائر.

الأيام المقبلة ستحدد وجهة نبيل فقير المصيرية سواء باللعب للديوك أو محاربي الصحراء لأن اللاعب الشاب (الفرنسي-الجزائري) سيحدد لون المنتخب الذي سيلعب له يوم 19 مارس خصوصا وأن ديدييه ديشامب سيعلن يوم 21 مارس عن قائمة الديوك التي تضم 23 لاعبا لخوض مواجهتي البرازيل والدنمارك.

أغلب الصحف الفرنسية تناولت أزمة فقير منتخب فرنسا أو الجزائر وتباعيتها باهتمام بالغ نظرا لكونها قضية حساسة لدولتين على البحر المتوسط يعيش جماهيرها المتابع اللعبة تحت ضغط من لاعب، وأبرزت غضب الجزائريين، حيث اتهم الاتحاد الجزائري لكرة القدم نادي أولمبيك ليون الفرنسي بالضغط على لاعب الوسط نبيل فقير لمنعه من اختيار اللعب لمنتخب الجزائر وتمثيل فرنسا وهو الأمر الذي أغضب محمد روراوة رئيس الاتحاد الجزائري من نبيل فقير وناديه ليون الذي يدعم لاعبه للعب للديوك.

يذكر أن اللاعب نبيل فقير أحرز 9 أهداف وصنع 7 في دوري الدرجة الفرنسي لكرة القدم هذا الموسم.

22