أزمة نزوح متصاعدة في جنوب السودان

السبت 2013/12/28
ما لا يقل عن 121600 شخص نزحوا بسبب الأزمة الخطيرة في جنوب السودان

جوبا - غادر حوالي 122 ألف شخص من جنوب السودان منازلهم منذ اندلاع النزاع في منتصف ديسمبر حسب ما أعلن، الجمعة، في جنيف مكتب الأمم المتحدة لتنسيق المساعدات الإنسانية، وبين هؤلاء النازحين لجأ 63 ألفا إلى قواعد للأمم المتحدة خصوصا في جوبا وبور ومالاكال وبنتيو، بينما في العاصمة جوبا وحدها ترك 25 ألف شخص منازلهم وفقا لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق المساعدات الإنسانية.

وقال المكتب في بيان «نزح ما لا يقل عن 121600 شخص بسبب الأزمة الخطيرة في جنوب السودان» معربا عن خشيته من ارتفاع العدد لقلة المعلومات المتوفرة لدى الوكالات الإنسانية على الأرض في هذا الملف.

من جهة أخرى أعلن كل من المتمردين وجيش جنوب السودان السيطرة على مدينة ملكال الاستراتيجية، الجمعة، بينما تجري في نيروبي مساع دبلوماسية تحاول احتواء الأزمة في هذا البلد الفتي.

وصرح موزس رواي، الناطق باسم المتمردين، أن «ملكال تحت سيطرة كاملة للقوات الموالية لنائب الرئيس سابقا رياك مشار» مؤكدا أن القوات الحكومية رحلت مساء الخميس.

وتقع هذه المدينة في شمال البلاد وهي كبرى مدن ولاية النيل العالي التي تزخر بالنفط، وتتواجه فيها القوات الحكومية الموالية للرئيس سلفا كير مع المتمردين منذ الاثنين.

بدوره وزير الدفاع في جنوب السودان، كوول مانيانغ جوك، رد متحدثا عن «تضليل إعلامي» ومؤكدا في المقابل أن المتمردين انسحبوا وأن ملكال باتت بالكامل تحت سيطرة القوات الحكومية. وقال إن «عناصر رياك وهم في الواقع بعض من عناصر الشرطة والجيش، قد هزموا ولم يبق منهم أحدا في ملكال».

ويتهم سلفا كير حليفه السابق بمحاولة القيام بانقلاب بينما ينفي مشار مؤكدا أن الرئيس يريد القضاء على كل أعدائه، وفضلا عن بور سيطرت قوات مشار على مدينة استراتيجية أخرى وهي بنتيو كبرى مدن ولاية الوحدة النفطية وبور في ولاية جونقلي التي استعادها الجيش، الثلاثاء.

5