أزنافور يطالب بنقل مضطهدي الشرق الأوسط إلى فرنسا لإعمارها

الخميس 2014/08/14
أزنافور اكتسب شهرة عالمية في الغناء

باريس- طالب المغني الفرنسي من أصول أرمنية شارل أزنافور بتوطين الجماعات المضطهدة في الشرق الأوسط في القرى الفرنسية المهجورة في مقابل إعادة إعمارها لإحيائها، وذلك في مقال نشره في صحيفة “لو فيغارو” الأربعاء.

وقال أزنافور الذي يشغل، إلى جانب شهرته العالمية في الغناء، منصب سفير أرمينيا في سويسرا وممثلها لدى الأمم المتحدة واليونسكو “في الوضع الحالي، ينبغي أن يغادر هؤلاء المضطهدون من المسيحيين والأكراد والإيزيديين والمسلمين والأرمن بلدهم في أسرع وقت ممكن”، في اشارة إلى العراق وسوريا.

واقترح أزنافور في مقاله أن “تعهد فرنسا لتلك الجماعات بقراها المهجورة تماما، على أن يعيدوا إعمارها وإحياءها وأن يزرعوا أراضيها الخصبة”.

ورأى أن هذا الأمر لا يتطلب سوى إنفاق “مبالغ متواضعة” لشراء التجهيزات اللازمة لبدء العمل. وطالب فرنسا بأن “توكل هذا الملف بأسرع وقت ممكن إلى هيئة رسمية”، مبديا استعداده “لتقديم الدعم الشخصي لهذا المشروع البعيد عن أي أهداف سياسية”.

24