أزياء إيلي صعب تروي حكايات الشاطئ

الأحد 2017/06/18
أزياء تجمع بين لمسات من الأنوثة الطاغية والدراما المرحة

اختارت دار إيلي صعب لمجموعة أزيائها الخاصة برحلات 2018 عنوان "حكايات الشاطئ" تضمّنت المجموعة حوالي 70 إطلالة. جاءت رحلات المصمم إيلي صعب بحريّة بامتياز وجمعت بين لمسات من الأنوثة الطاغية والدراما المرحة.

جاءت قصات المجموعة متنوعة حيث شكّلت تصاميم جريئة مناسبة لأوقات الليل والنهار فبدت التنانير القصيرة والطويلة كأنها تلتقط الضوء من أشعة الشمس لتوزّعها تطريزات لمّاعة متعددة الألوان. وقد ترافقت مع "توبات" حريرية مزيّنة بالدانتيل والكشاكش أو جاكيتات من الجلد ازدانت بمسامير من الستراس والكريستال.

وأكد خبراء الموضة أن الشعاب المرجانية والطحالب صبغت بألوانها تصاميم تليق بأرقى المناسبات، وظل الأسود، سيّد أعماق البحار.

وتميزت الأثواب بالفخامة والشفافية مع لمسات من الدانتيل، وظهرت الكسرات لتضيف عليها مزيداً من الحيوية مع كلّ حركة، كما تضمّنت المجموعة بدلات "جامبسوت" جاءت لتحاكي بامتياز المزاج الصيفي بالإضافة إلى إطلالات تحمل لمسات من طراز العباية الشرقية.

يشار إلى أن صعب قدم مؤخرا مجموعته الثانية من تصاميم أزياء الزفاف في مدينة منهاتن الأميركية بمناسبة أسبوع أزياء الزفاف لربيع 2018.

وجمعت تصاميم المجموعة بين أحلام العروس الرومانسية والعصرية في آن واحد. وتزيّن البعض منها بطبقات يمكن التخلي عنها للاحتفال بحريّة أكبر مع الحفاظ على جمالية التطريزات وروعة الخصور المحدّدة.

تجلّى الطابع الرومانسي في بتلات الأزهار الربيعية التي تفتّحت على الأثواب الطويلة، كما ظهر عبر استعمال قماش الدانتيل الذي تزيّن بتفاصيل حالمة كالأزرار الساتينية والأشرطة الرفيعة والزخارف الناعمة والطرحات المطرّزة.

21