أزياء ترسخ ثقافة التصميم في سوريا

الأحد 2016/11/20
أزياء مثيرة

شهدت اللاذقية مؤخرا فعاليات أسبوع الموضة للعام الثاني على التوالي، ومن جانبها قالت فرح خير بك مديرة أسبوع الموضة "تضمّن أسبوع الموضة عروضا لمصممين مختلفين تمّ اختيارهم من خلال مسابقة لما يقارب من عشرين متقدماً أشرفت على تصميماتهم لجنة تحكيم على مستوى الوطن العربي تتضمن المصممة منال عجاج والمصمم ماهر مهاجر مؤسس الجمعية السورية لمصممي الأزياء وعددا من الأسماء المهمة الأخرى".

وأكد خبراء الموضة أن الأزياء تميّزت بالجرأة في التصاميم والتنوّع بالموديلات والأقمشة إلى جانب الألوان.

يشار إلى أن أسبوع الموضة يُقام للسنة الثانية على التوالي ويُعَدّ منصة العرض الاحترافية الوحيدة في سوريا، وصلة الوصل بين المصممين السوريين والجمهور، وقد بدا في نسخته الجديدة أكثر نضجاً من حيث التنظيم والالتزام بالمعايير العالمية في المنصة والإضاءة والموسيقى.

التنوّع كان صفة غالبة على العروض، حيث قدمت عبير الترك نماذج مختلفة تماماً وبدت كأنها ترسم الربيع في تصاميمها الخريفية والشتوية التي غلبت عليها الفساتين الواسعة كبيرة الحجم والغنية باللمعان والإشراق.

ويرى مؤسس "جمعية مصمّمي الأزياء" ماهر المهاجر أن هذا الحدث هام جداً حيث قدمت من خلاله تصاميم بلمسات فنية ومستوى جيد من الشياكة، إلى جانب أفكار جديدة تسجل للمصمّمين، ما يساهم في ترسيخ ثقافة التصميم والأزياء في سوريا والبناء التراكمي لها.

كما تضمن أسبوع الموضة الذي أقيم في أحد أكبر المنتجعات السياحية في المحافظة عروض أزياء مثيرة برأي بعض متابعيه.

21