أزياء تمزج بين الحضارة الرومانية والأفريقية

الثلاثاء 2015/10/27
إطلالة مميزة وأنيقة

اختارت دار فالنتينو أن تكون القارة الأفريقية مصدر وحيها الأساسي في مجموعتها لربيع وصيف 2016 التي قدّمتها ضمن فعاليات أسبوع باريس للموضة.

وقال مصمما الدار ماريا غراسيا شيوري وبييرباولو بيتشولي في هذا المجال “إن أفضل امتياز نتمتع به من خلال عملنا هو أن الموضة يمكن أن تحمل رسالة تقبل الآخر، وأن الجمال ينتج عن التكامل بين الثقافات المختلفة”.

وجسّد المصممان هذا التكامل من خلال المزج بين عناصر الحضارة الرومانية التي ينتمون إليها وبين الحضارة الأفريقية للحصول على إطلالات مميزة وأنيقة.

وشكلت الصنادل الرومانية المعروفة بـ”الكلادياتور” الحذاء الأساسي الذي ارتدته العارضات، بالإضافة إلى الأزياء الجلدية التي تضمنها العرض، أما الطابع الأفريقي فقد تجلّى من خلال الطبعات القبلية والألوان الدافئة والشراريب والإكسسوارات العاجية.

21