أزياء جمعت بين الفن والقدرة على الخيال

الأحد 2016/03/27
تصاميم تنوعت بين فساتين السهرة الطويلة والقصيرة

قدمت المصممة القطرية العنود العطية خلال أسبوع الموضة العربي الذي أقيم مؤخرا في دبي، مجموعة متنوعة من الأزياء جمعت بين الفن والقدرة على الخيال، وبين تحويل ذلك إلى قطع مبتكرة وعملية.

تميزت المجموعة بكثير من اللمسات الملكية الصينية التي مزجت بالقصص الخيالية. وقدمت العطية مجموعة من فساتين السهرة الراقية، التي مالت إلى أن تكون أقرب لحقبة كلاسيكية أربعينية صينية، متأثرة بالغرب تارة وباللمسات الشرقية تارة أخرى، وبكثير من القصات التي تبرز أنوثة المرأة سواء منها الضيقة أو الواسعة.

وتنوعت التصاميم بين فساتين السهرة الطويلة والقصيرة، منها ذات اللون الواحد ومنها ما تم تعزيزه بالحرائر الصينية المعرقة بالخيوط الحريرية المذهبة والملونة، إضافة إلى الكثير من المعاطف والأردية الطويلة والقصيرة التي عززت المظهر العام للفساتين. كما اعتمدت المصممة على خامات مسائية فخمة، مثل البروكار المعرق، والحرير الخالص، إضافة إلى لمسات بسيطة من الشرابات، والريش، وقلائد اللؤلؤ، والكثير من الإكسسوارات، والقصب اللماع، ولمسات تطريز ذهبية، وأحزمة ضخمة، إضافة إلى فساتين تحول بعض جوانبها إلى سلال حريرية تجمع باقات ورود وردية.

وتراوحت القصات، بين الضيقة والواسعة، وتنوعت بين قصات الكتف العارية وذات الأكمام الطويلة.

21