أزياء شانيل تعرض في أجواء تقليدية

السبت 2017/07/08
عرض أزياء بتدرّجات الرمادي والأسود

قدم مصمم الأزياء العالمي كارل لاغرفيلد عرض دار شانيل للأزياء تحت مجسم مصغر لبرج إيفل الباريسي.

وتهادت عارضات لاغرفيلد في السابق بأزيائه في أماكن غير تقليدية مثل صالة مغادرة أحد المطارات وسوبر ماركت ومطعم مزدحم لكنه هذه المرة فضل العودة إلى الأجواء التقليدية وأقام ممشى العرض في قاعة جراد باليه تحت مجسم البرج الشهير.

تضمّن عرض “شانيل” الخاص بالخريف والشتاء المقبلين، والذي أقيم ضمن فعاليات أسبوع باريس للموضة، 64 إطلالة قدّمت موضة عشرينات القرن الماضي بأسلوب عصريّ لافت بأناقته. وقد غلب على القسم الأكبر من الأزياء تدرّجات الرمادي والأسود.

افتُتح العرض بالمـعــاطف والتايورات المصنوعة من خامة التــويد الغالية على قلب مؤسسة الدار “كوكو شانيل”. وقد تنوّعت أطوال الأزياء بين القصير والطويل، ولكنها حافظت جميعها على قصّات قريبة من الجسم، ودخل الجلد الأسود على الكثير من الإطلالات.

وسيطر على الأزياء الخطوط الكلاسيكية على قماش التويد الذي تشتهر به دار شانيل مع لمسات عصرية في الأحذية. وجاءت الأحذية عالية الساق وقد رافقتها كعوب صغيرة من مادة البليكسي الشفاف.

21