أزياء شانيل موجهة للأنيقات

دار شانيل ترسي في باريس للسنة الثانية على التوالي للكشف عن مجموعتها الموجهة للأنيقات في موسم الاصطياف.
السبت 2018/05/05
أناقة ملفتة

وجه كارل لاغارفيلد دعوة إلى السفر مساء الخميس من خلال عرض الأزياء “كروازيير” لدار شانيل ناصبا نسخة كبيرة لسفينة فخمة في “غران باليه” في باريس.

وحرص في هذا الديكور الضخم على التفاصيل الدقيقة من مداخن يتصاعد منها الدخان في السفينة السياحية التي تشبه تلك العابرة للأطلسي في مطلع القرن العشرين والحبال وأصوات طيور النورس وهدير الموج.

وتحت سماء تلألأت فيها النجوم، أعطت مؤثرات وأنوار خاصة الانطباع بوجود بحر اصطناعي. وبعد عروض “كروازيير” قدمت في مناطق مختلفة من العالم منها سنغافورة ودبي وسيول وهافانا، رست دار شانيل في باريس للسنة الثانية على التوالي للكشف عن مجموعتها هذه. وكانت هذه المجموعات في الأساس موجهة للأنيقات في موسم الاصطياف.

وعلى “الرصيف” الذي رست فيه سفينة “لا بوزا” اسم دار كوكو شانيل في الكوت دا زور، سارت العارضات وهن يعتمرن قبعات صغيرة وجوارب بيضاء وأحذية بأربطة أنيقة تتسم بطابع قديم.

وتخلل العرض سراويل واسعة مخططة مع كنزات تذكر بلباس البحارة وأكسسوارات وحقائب يد صغيرة.

21