أزياء مستوحاة من فخامة الأساطير الملكية

الأحد 2017/07/09
أناقة راقية

استوحى مصمم الأزياء اللبناني إيلي صعب مجموعته من الأزياء الراقية للخريف والشتاء المقبلين والتي قدّمها ضمن فعاليات أسبوع باريس للموضة من فخامة الأساطير الملكية في القرون الوسطى.

تضمّنت مجمعة صعب حوالي 60 إطلالة احتفل من خلالها بالمرأة القوية الواثقة من حضورها وجمالها وذكائها. وقدّم لها في هذا المجال أزياء مستوحاة من إطلالات ملكات وقائدات ومُحاربات جبّارات لم يتخلّين عن أنوثتهن وجمالهن المشرق في القصور الفاخرة كما في الميادين. إنها أناقة راقية تعكس غنى حياة الملكات وترفها في العصور الوسطى.

خيم بحضوره المترف الذهب على هذه المجموعة متخذاً أشكال أثواب ذهبية فاخرة وخيوط مشرقة تحوّلت بين أيادي حرفيي دار إيلي صعب إلى تطريزات غنيّة. حتى ثوب الزفاف تلوّن بالذهبي وترافق مع ذيل طويل جداً ساعدت بحمله عارضتان سارتا وراء العروس.

تزيّنت الأزياء بخامات المخمل والموسلين والتول في انسجام مثالي باعثة الضوء في تكسيرات الأقمشة الفاخرة.

وأضافت السترات المتكلّفة إلى فساتين الساتان خطوطاً هندسيّة تعيد رسم الإطلالات الملكيّة، أما الأكمام الطويلة فتغطّي الذراعين وتحميهما مثل دروع أنثوية، فيما تستلقي فوق الكتفين معاطف وكابات تحمل لمسات إضافية من الرقي إلى التصاميم.

وقال خبراء الموضة إن ألوان هذه المجموعة لعبت الدور ونقيضه حيث تألّقت رومانسية الأبيض اللؤلؤي والزهري الناعم والأزرق الغسقي في مقابل قوة تدرّجات الأزرق العميق والأحمر القاني وأخضر الغابات، فيما جاء الذهبي بلونه الملكي ليكمّل الإطلالات بلمسات فاخرة.

21