أزياء مستوحاة من كنوز وروائع البحار

فخامة الإطلالات تتجلى من خلال استعمال أقمشة الكريب المطبّع، والجورجيت، والزيبرلين المحبوك، والأورعنزا الملوّن يدوياً.
الأحد 2018/06/10
تطريزات مستوحاة من مخلوقات البحر

لاقت مجموعة الأزياء الراقية لربيع وصيف 2018 التي قدّمتها دار مصمم الأزياء اللبناني الراحل باسيل سوده ضمن فعاليات أسبوع الموضة العربي الذي أقيم مؤخراً في مدينة الرياض، اهتماماً لافتا.

واستوحت دار سوده مجموعتها من كنوز وروائع البحار والمحيطات وتمّت ترجمة الفكرة الأساسية لهذا العرض ذي الطابع البحري من خلال التركيز على استعمال خامة التول التي تذكّر بشفافية مياه البحر. وتجلّت فخامة الإطلالات من خلال استعمال أقمشة الكريب المطبّع، والجورجيت، والزيبرلين المحبوك، والأورعنزا الملوّن يدوياً.

وتنوعت القصّات بين قصة الحورية، والقصّة الأميرية، والقصّات المستقيمة القريبة من الجسم. وشكّل الحزام المزيّن بعقدة عند الخصر لمسة رومانسية أنيقة تكرّرت في العديد من الإطلالات كما تمّ اعتماد الأطوال المتعددة لإضافة حيوية على الأزياء.

وذكرت متحدثة العلاقات لتصاميم سوده أن التصاميم تميزت بالتطريزات المستوحاة من مخلوقات البحر وكنوزه الدفينة مزخرفة بالكورنيلي على قماش الكريب المطبع والجورجيت والزيبلين المحبوك والأورغانزا الملون يدويا.

يذكر أن باسيل سوده توفي قبل عامين عن عمر 42 عاما، وأكملت زوجته مسيرته، وحافظت على الدار، ثم استلم الدار الآن ابنه جاد سودا.

21