أزياء منسجمة تدمج بين الحضارات

الأحد 2014/04/27
الأقمشة الفاخرة والمطرزات الغنية تميّز تصاميم زرينة

قدمت مصممة الأزياء الإماراتية زرينة يوسف في اليوم الأخير من فاشن فورورد في دبي عرضا ساحرا لمجموعتها الجديدة التي تضمنت 50 فستاناً، وتحمل رؤية مغايرة بشكلها وأفكارها ودمج ألوانها وأقمشتها. اتسمت مجموعة زرينة بالأناقة الطاغية، والشياكة الراقية البعيدة عن التكلف، والتي تحمل لمسة من الغموض من خلال الدمج في الخامات والخطوط، وكان لافتاً أن زرينة لأول مرة تخرج عن خطّها الشرقي الخالص لتقدم مجموعة أقرب للهوت كوتور، مع دمج لأكثر من حضارة بشكل منسجم وجاذب.

حاكت زرينة، “خيط الذهب” باللغة الفارسية، أجمل وأرقى التصاميم لتقدم لوحة فنية راقصة على منصة عروض فاشن فورورد.

الأقمشة الفاخرة والمطرزات الغنية سحرت المصممة حين كانت تدرس إدارة الأعمال في الهند، وعرفت السبب الذي جعل هذه المنسوجات الفاخرة وراء شهرة الهند في هذا المجال، ومع أواخر الثمانينات أطلقت رزينة مجموعتها الأولى التي هدفت من خلالها إلى إضافة ما يكمل جمال المرأة الطبيعي، واستمرت حتى عام 1994 لتفتتح دار أزيائها الخاصة في دبي باسم “فساتين” Fasateen.

مجموعة رزينة لخريف/ شتاء 2014 التي قدمتها ضمن عروض الموسم الثالث من فاشن فورورد، تستمر بروحها الشرقية الفخمة في إكمال طلة المرأة التي تسعى للكمال والأناقة، مهما كانت المناسبة، وأياً كانت تفصيلاتها سواء عصرية أو تقليدية.

21