أزياء مهداة لامرأة متوهجة كالبركان

مصمم الأزياء اللبناني راني زاخم يقدم مجموعته لأزياء الهوت كوتور محتفلا من خلالها بالحياة والفرح حيث شكّلت النار العنصر الرئيسيّ لهذه المجموعة.
الأحد 2018/04/01
تصاميم متوهجة

قدم مصمم الأزياء اللبناني راني زاخم مجموعته لأزياء الهوت كوتور لأول مرة في باريس ضمن عروض أزياء ربيع 2018، محتفلا من خلالها بالحياة والفرح حيث شكّلت النار العنصر الرئيسيّ لهذه المجموعة، وهي مهداة إلى امرأة متوهجة كالبركان.

وتكررت في المجموعة صور البركان المنسوجة وصولا إلى الرقبة، مذهّبة بشكل كامل، تظهر ألسنة اللهب المتراقصة التي تبدو وكأنها تلتهم القماش الذي بالكاد يلامس الأرض. وتميزت التطريزات المشغولة بقطع الكريستال العنكبوتية بأشكال من الحمم البركانية وامتد الجزء الأعلى المنسدل على خط الرقبة بشكل حرف V.

وأكد خبراء الموضة أن زاخم، مصمم تلعب ثقافاته المتعددة دورها في تصاميمه التي جاء ختامها وكأنه يتشكل في الحمم المتدفقة والحرائق المشتعلة، هو فستان الزفاف، الطويل الضيق، من الدانتيل الأبيض الفاتح، الذي يؤكد من خلال بساطته الثمينة التحيز البسيط لمجموعة مع المشاعر الناشئة.

وتتميز تصاميم زاخم بالنسيج الخيالي الذي يحدد العلامة التجارية ويجعلها مميزا عن غيره.

وبالإضافة إلى ذلك  تتميز تصاميم الكورسيه التي يستعملها زاخم في إظهار أنوثة المرأة من خلال الشق العالي الذي يرافق الفساتين، ناهيك عن تفاصيل التطريز الفاخر الممزوج مع باقي الأقمشة الراقية.

وصرح المصمم اللبناني أن تصاميمه موجهة إلى المرأة القوية والواثقة من نفسها.

21