أسبانيا تقطع طريق تمويل المتشددين

السبت 2016/03/05
قطع طرق إمداد داعش

مدريد - أعلنت الشرطة الأسبانية، الخميس، أنها حجزت نحو 20 ألف زي عسكري (ما يوازي كمية كافية لتجهيز جيش بأكمله) كانت موجهة إلى تنظيمات جهادية بينها تنظيم الدولة الإسلامية الناشط في العراق وسوريا.

وأوضحت الشرطة في بيان أن هذه الأزياء اكتشفت في ثلاث حاويات صودرت في ميناء فالنسيا وميناء اليكانتي (شرق) في فبراير لدى تفكيك الشرطة لشبكة ترسل أسلحة ومعدات عسكرية لتنظيمات جهادية تحت غطاء مساعدة إنسانية.

وتم حينها توقيف سبعة أشخاص في إطار تحقيق فتح في 2014 حول “البنى الأجنبية” التي تقدم دعما لوجستيا

لتنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة في سوريا.

وأضاف البيان أن “الحاويات التي تحوي الأزياء العسكرية تم التصريح بأنها تحوي ملابس مستعملة لإبعاد الشكوك والمرور عبر بوابات التفتيش الجمركية بلا مشاكل”.

وتابع البيان “مع نحو 20 ألف زي عسكري ومستلزمات أخرى كان من الممكن تجهيز جيش بأكمله ليكون مستعدا للقتال في أي من ساحات المعركة للتنظيمات الإرهابية في العالم”.

5