أسبوع مميز للمحترفين الليبيين

الظهير الليبي محمد المنير يتوّج بكأس المنطقة الغربية رفقة فريق لوس أنجلس.
السبت 2019/09/28
أداء ساحر

تونس - عرفت نهاية الأسبوع تألق بعض المحترفين الليبيين في الدوريات المختلفة، في الوقت الذي عانى فيه غيرهم.

وخلال الموسم الجاري احترف عدد كبير من اللاعبين الليبيين بالخارج بسبب توقف مسابقات كرة القدم في ليبيا لدواع أمنية.

وقدم المهاجم الليبي حمد الهوني أداء رائعا مع الترجي التونسي وفي الجولة الماضية نجح في تسجيل هدف على طريقة الكبار في مباراة فريقه أمام حمام الأنف.

وراوغ الهوني أكثر من لاعب وحارس المرمى مسجلا هدف تعزيز الفوز في المباراة التي انتهت للترجي بثنائية.

في المقابل رافق الحظ العاثر المهاجم أنيس سالتو في أول مباراة له هذا الموسم رفقة النجم الساحلي التونسي، حيث أهدر ركلة جزاء كانت من أسباب خروج فريقه المخيب من الدور الأول بالبطولة العربية على يد شباب الأردن.

من جانبه أبدى السنوسي الهادي لاعب العربي الكويتي حزنه للخروج المبكر من بطولة كأس الملك محمد السادس للأندية العربية.

المهاجم الليبي حمد الهوني قدم أداء رائعا مع الترجي التونسي، وفي الجولة الماضية نجح في تسجيل هدف على طريقة الكبار

وخرج العربي على يد الاتحاد السكندري بعد الهزيمة ذهابا في الكويت بهدف دون رد والخسارة إياباً بهدفين دون رد.

وأشار السنوسي في تصريحات صحافية عقب المباراة إلى أن المواجهة كانت قوية، موضحا أن الفريق حاول تصحيح الصورة وتحقيق الفوز على الاتحاد ولكن الأمور لم تسر على ما يرام.

وعن خروج جميع الفرق الكويتية مبكرا من البطولة العربية، قال” أتمنى أن تقدر الجماهير الظروف التي مررنا بها، حاولنا واجتهدنا وإن شاء الله سيكون القادم أفضل في السنوات المقبلة”.

واصل نجم كروتوني الإيطالي أحمد بن علي أداءه المميز رفقة فريقه ونجح في قيادته للفوز على يوفي ستابيا 2-0، مسجلا أحد الهدفين.

قدم صانع الألعاب الليبي محمد عبدالناصر أداء مميزا رفقة فريق التضامن، وقاد الفريق لأول فوز له في الدوري الكويتي للدرجة الممتازة هذا الموسم، وكان صاحب أول أهداف الفريق أمام الساحل 2-0.

وتوج الظهير الليبي محمد المنير هذا الأسبوع بكأس المنطقة الغربية رفقة فريق لوس أنجلس. وكان محمد منير من اللاعبين الذين قدموا أداء رائعا مع الفريق رغم عودته المتأخرة إلى التشكيلة بسبب الإصابة التي لحقت به خلال الشهر الماضي، بعد تصادم عنيف مع زلاتان إبراهيموفيتش.

22