أسبوع موضة للنساء المكتنزات بباريس

الاثنين 2014/12/08
يمكن للمرأة أن تكون مكتنزة وجميلة وتتبع الموضة

باريس – يسعى القائمون على أسبوع الموضة المخصص للقياسات الكبيرة في باريس “بالب فاشن ويك” إلى البرهنة على أنه يمكن للمرأة أن تكون في الوقت عينه “مكتنزة وجميلة وتتبع الموضة”.

وصرحت بلانش كازي مؤسسة أسبوع المو ضة المخصص للقياسات الكبيرة في باريس بالقول: "كانوا دوما يقولون لنا إن النساء المكتنزات لسن جميلات ومثيرات، وعليهن اختيار الملابس من متاجر قديمة الطراز. وإن الجمال الحقيقي يكمن في المقاسات التي تتراوح بين 32 و 34 المعروضة في المجلات، في حين أننا لا نرى أشخاصا بهذه المقاسات في الشوارع".

وقد قدمت العارضات في صالونات “أوش” الفاخرة في باريس أزياء للعمل والسهرات وأخرى راقية من حوالي 15 ماركة. ومن المزمع تنظيم عرض ثان من هذا القبيل في باريس بين 11 و 12 أبريل المقبل. ومنذ بضع سنوات، تزداد العروض المخصصة للمقاسات الكبيرة (التي تبدأ بالمقاس 42 في فرنسا) في نيويورك وريو ولندن وباريس وميلانو.

وفي أقل من سنتين، أطلقت في فرنسا 3 مجلات إلكترونية للمقاسات الكبيرة هي “كورفيستا” و”بلامب” و”روند أند غلامور” التي باتت أيضا متوفرة بنسخة ورقية، فضلا عن مجموعة من المدونات المتمحورة حول هذه المسألة. ويعود رواج أزياء المقاسات الكبيرة في جزء منه إلى ازدياد وزن النساء في السنوات الأخيرة. فقد ازداد خصر المرأة في فرنسا بمعدل 6.7 سنتمترات خلال 15 عاما، بحسب دراسة صادرة سنة 2012. وكان المقاس 38 معدل مقاسات النساء في فرنسا في العام 1970. وقد ارتفع اليوم إلى 40، بحسب الاتحاد الفرنسي لصناعات الألبسة.

وتواجه النساء البدينات في فرنسا صعوبات في إيجاد أزياء “على الموضة”. وهن يتبضعن عادة من نيويورك أو لندن، أو حتى المواقع الإلكترونية التي تبيع ماركات أجنبية.

24