أستراليا تحظر غرف حمامات الشمس المسببة للسرطان

الجمعة 2015/01/02
السلطات الاسترالية تعمل على التوعية بالمخاطر الناجمة عن التعرض للشمس

سيدني – قررت السلطات الأسترالية حظر غرف حمامات الشمس اعتبارا من الخميس أول أيام 2015 في معظم مناطق البلاد التي تسجل نسبة إصابة بسرطان الجلد هي الأعلى في العالم.

ودخل قرار الحظر حيز التنفيذ مع أول يوم من العام الجديد في مقاطعات نيو ساوث ويلز وفيكتوريا وجنوب أستراليا وتسمانيا وكوينزلاند إضافة إلى العاصمة.

وستحذو مقاطعة غرب أستراليا حذو تلك المقاطعات أيضا وإن لم تحدد تاريخا لذلك، أما الإقليم الشمالي فلا توجد فيه أصلا غرف حمامات شمس لأغراض تجارية.

وبذلك تكون أستراليا البلد الثاني بعد البرازيل الذي يتخذ هذا القرار، بحسب السلطات الصحية. وقال وزير الصحة مارك ماكاردل إن "مقاطعة كوينزلاند تسجل أعلى نسبة في العالم في مجال الإصابة بسرطان الجلد، ولا شك أن ذلك مرتبط بالاستخدام المتواصل لغرف حمامات الشمس".

وتعمل السلطات منذ وقت طويل على إعلام السكان بالمخاطر الناجمة عن التعرض للشمس، والتنبيه لضرورة استخدام المستحضرات الواقية للجلد.

وبحسب المجلس الأسترالي للسرطان، فإن ثلثي الأستراليين يصابون بسرطان في الجلد قبل سن السبعين، وهو معدل أعلى بمرتين أو ثلاث من المعدل المسجل في الولايات المتحدة أو كندا أو بريطانيا.

وبينت دراسات أن استخدام غرف حمامات الشمس بين سن 18 و39 يعزز بنسبة 41 بالمئة مخاطر الإصابة بالميلانوما، النوع الأكثر انتشارا من سرطان الجلد بين الشباب الأستراليين.

24