أستراليا ترسل قوات خاصة الى العراق لقتال داعش

الجمعة 2014/10/03
الطائرات الأسترالية اقتصر دورها في العراق على تقديم المساعدة الانسانية

سيدني - قال رئيس الوزراء الاسترالي توني أبوت الجمعة ان قوات استرالية خاصة سيجري نشرها في العراق للمساعدة في قتال متشددي الدولة الاسلامية وإن مقاتلات استرالية ستنضم ايضا إلى الضربات الجوية التي يشنها ائتلاف تقوده الولايات المتحدة.

واضاف أبوت في مؤتمر صحفي اذيع تلفزيونيا ان الجنود الاستراليين سيقدمون "المشورة والمساعدة" لدعم الجيش العراق في قتاله ضد الجماعة الاسلامية المتطرفة.

وتقصف الولايات المتحدة مواقع لتنظيم الدولة الاسلامية وجماعات متشددة اخرى في سوريا منذ حوالي اسبوعين بمساعدة من حلفاء عرب وتوجه ايضا ضربات إلى اهداف في العراق منذ اغسطس. وانضمت دول اوروبية الى الحملة في العراق دون سوريا.

وفي الشهر الماضي ارسل أبوت طائرات و600 عسكري إلى دولة الامارات العربية استعدادا للانضمام إلى الائتلاف. وقال منذ ذلك الحين ان من المرجح ان تنضم طائرات استرالية إلى الضربات الجوية ضد تنظيم الدولة الاسلامية.

وفي حين اعلن عن مشاركة مقاتلات استرالية إلا انه من غير المتوقع ان يشارك جنود استراليون في مهام قتالية في العراق.

وقال أبوت "أجاز مجلس الوزراء ضربات جوية استرالية في العراق بطلب من الحكومة العراقية ولدعم الحكومة العراقية."

واقتصر دور الطائرات الاسترالية حتى الان على المساعدة الانسانية وتسليم اسلحة إلى قوات تدعمها الحكومة العراقية.

وقال أبوت ان تنظيم الدولة الاسلامية يشكل تهديدا خطيرا لكل من استراليا والعالم وإن كانبيرا لا يمكنها ان تتحمل تبعة التنصل من مسؤوليتها للمساهمة عسكريا في "إضعاف" قدرات الجماعة.

وتتألف المفرزة الاسترالية في دولة الامارات من ثماني مقاتلات سوبر هورنت وطائرة للمراقبة والانذار المبكر وطائرة للتزويد بالوقود في الجو اضافة إلى 400 فرد من سلاح الجو و200 جندي من القوات الخاصة.

1