أستراليا طريق اليابان لحسم العبور إلى مونديال 2018

يلتقي المنتخب الأسترالي بنظيره الياباني، الذي يعاني انقساما داخليا في صفوفه، في مواجهة صعبة ضمن منافسات الجولة قبل الأخيرة من التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 لكرة القدم في روسيا.
الأربعاء 2017/08/30
قوة التحدي

طوكيو - تلعب المتصدرة اليابان وأستراليا الثالثة الخميس في قمة الجولة التاسعة من التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 لكرة القدم في روسيا، بينما تلتقي تايلاندا والعراق في لقاء هامشي نظرا لخروج المنتخبين من أي حسابات المجموعة.

في سياق متصل أكد لاعب يوكوهاما الياباني ميلوس ديجينيك أن الخلافات في أروقة المنتخب الياباني كبيرة لدرجة أن البعض من لاعبي الفريق يتمنون فوز المنافس الأسترالي في المواجهة التي ستقام في ملعب سايتاما الياباني والتي ربما تكون حاسمة في مسيرة الفريقين، بينما يسعى كل منهما إلى الحصول على بطاقة التأهل المباشر للنهائيات.

وسيكون بوسع منتخب اليابان صاحب الصدارة بفارق نقطة عن أقرب الملاحقين قبل أخر جولتين حجز تذكرة السفر إلى روسيا إذا فاز على نظيره الأسترالي صاحب المركز الثالث. لكن كل أوراق المنتخب الياباني ربما تتبعثر وتصبح آماله في مهب الريح إذا خسر على أرضه، قبل أن يحل ضيفا على نظيره السعودي ملاحقه المباشر في الجولة الأخيرة.

وتقول وسائل إعلام يابانية إن الاتحاد الياباني للعبة سيقيل المدرب البوسني وحيد خليلوزيتش إذا خسر المنتخب أمام أستراليا. وقال لاعب المنتخب الأسترالي ديجينيك (23 عاما) للصحافيين إن زملاءه في الفريق لديهم شعور متباين حيال المباراة.

وأضاف “في فريقي وفي النادي الذي ألعب له، ومن خلال ما سمعت ورغم غرابة ما أقوله، فإن بعضهم يريدوننا أن نفوز ولديهم أسباب مختلفة لن أتطرق إليها لكنهم لا يتفقون كلهم مع النظام الياباني والطاقم الفني”.

وأوضح ديجينيك “إنهم يتعرضون إلى ضغوط كبيرة ويضعون مزيدا من الضغوط على أنفسهم أيضا وهم يعتبرون المباراة مصيرية.. ويريدن الفوز على أرضهم وعدم تأجيل الحسم حتى السفر للسعودية وحسم التأهل هناك”. وأشار اللاعب الأسترالي أيضا “لا يجيدون تماما التعامل مع الضغوط لذا سنرى ما سيحدث.. أعرف عددا كبيرا من اللاعبين والمشجعين اليابانيين يريدون فوز أستراليا”.

وسترضى أستراليا بالتعادل قبل أن تستضيف على أرضها منتخب تايلاندا في الجولة الأخيرة.

وعلى أرضها تعادلت أستراليا مع اليابان 1-1 في التصفيات في العام الماضي. لكن حارس مرمى أستراليا مات رايان يقول إنه سعيد بزيادة الضغط على أصحاب الأرض. وأضاف رايان “ربما الضغوط مستمرة منذ كأس آسيا حيث إنهم لم يقدموا الأداء الذي كانوا يريدونه”.

قارة آسيا تخوض تصفيات المونديال ضمن مجموعتين تضم كل واحدة 6 منتخبات، يتأهل الأول والثاني عن كل مجموعة

وكانت أستراليا قد فازت بكأس آسيا 2015 عندما خرجت اليابان من دور الثمانية. وفي لقاء آخر ينزل منتخب العراق ضيفا على منتخب تايلاندا في قمة شكلية. وفقد المنتخب العراقي فرصة التأهل إلى مونديال روسيا تماما نظرا لاحتلاله المركز قبل الأخير في المجموعة برصيد 5 نقاط، قبل جولتين من نهاية التصفيات.

من ناحية أخرى استبعد مدرب المنتخب العراقي لكرة القدم باسم قاسم لاعب نادي أيك السويدي أحمد ياسين من قائمة المنتخب لرفضه الالتحاق ببعثة المنتخب في تايلاندا لخلاف حول بطاقة السفر، حسب ما أفاد مسؤولون عراقيون. وكان قاسم استدعى ياسين (26 عاما) للمشاركة مع المنتخب في مباراتيه الأخيرتين في التصفيات الآسيوية المؤهلة الى كأس العالم 2018 في روسيا، أمام تايلاندا في 31 أغسطس، والإمارات في الخامس من سبتمبر.

إلا أن تقارير صحافية عراقية أفادت في الأيام الماضية أن ياسين طلب من الاتحاد العراقي تزويده ببطاقة سفر على درجة رجال الأعمال للالتحاق بالمنتخب، وهو ما رفضه الاتحاد لأسباب مالية.

وقال رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم عبدالخالق مسعود “تقرر استبعاد اللاعب احمد ياسين من قائمة المنتخب بعقوبة انضباطية من قبل المدرب باسم قاسم بعد رفضه الالتحاق ببعثة المنتخب المتواجدة في بانكوك” منذ الأحد.

وأضاف مسعود “لا يمكن أن نمنح اللاعب أحمد ياسين تذكرة خاصة في الوقت الذي نتعامل مع بقية اللاعبين بطريقة واحدة في ما يتعلق بحجوزات الطيران. هناك لوائح وتعليمات مقررة من قبل اللجنة الأولمبية العراقية تتعلق بضوابط صرف بطاقات تذاكر الطيران”.

وأشار إلى أن السلطات العراقية قامت باستثناء وحيد بشأن لاعب نادي كولومبوس كرو الأميركي غاستن مرام، عبر منحه بطاقة سفر على درجة متقدمة “نظرا للمسافات الشاسعة التي تستلزمها الرحلة إلى تايلاندا”، معتبرا أن قرار قاسم باستبعاد ياسين “كان مناسبا”. وأشارت وسائل إعلام عراقية إلى أن وزير الشباب والرياضة عبدالحسين عبطان أبدى استعداده لتقديم بطاقة درجة أولى لياسين.

وتخوض قارة آسيا تصفيات المونديال ضمن مجموعتين تضم كل منها 6 منتخبات، يتأهل الأول والثاني عن كل مجموعة مباشرة إلى كأس العالم. ويلتقي ثالثا المجموعتين في مباراة الملحق الآسيوي، على أن يلعب الفائز مع خامس قارة أميركا الجنوبية أو أميركا الشمالية أو أوقيانوسيا، على مقعد بالمونديال، وهو ما سيحدده الفيفا في وقت لاحق.

22