أسترالي يتسلل إلى متحف ليلتقط سيلفي مع الديناصورات

الشرطة الأسترالية تبحث عن رجل دخل ليلا إلى متحف مغلق في سيدني وراح يلتقط صورًا سيلفي مع جمجمة ديناصور.
الأحد 2020/05/17
العديد من المتاحف في أستراليا أغلقت أبوابها بسبب قيود كورونا

سيدني – دخل رجل ليلا إلى متحف مغلق في سيدني حيث راح يلتقط صور سيلفي مع جمجمة ديناصور قبل أن يلوذ بالفرار مع قبعة راعي بقر ولوحة، وفق ما أعلنت الشرطة الأسترالية التي تبحث عنه.

وأوضحت الشرطة أن الرجل تسلق سقالة في متحف “أستراليين ميوزيوم” الأحد الماضي وراح يجول في المبنى المقفر.

وقال مدير شرطة مقاطعة نيو ساوث ويلز شون هيمي “بقي فيه حوالي أربعين دقيقة. ويبدو أنه استمتع بليلته في المتحف”.

وصورت كاميرا مراقبة الرجل وهو يلتقط صورا إلى جانب معروضات ويضع رأسه داخل فكي جمجمة تيرانوصور ويفتش في الأدراج. وغادر المكان حاملا قبعة راعي بقر وصورة معلقة على جدار، بحسب ما أفادت الشرطة.

والمتحف مغلق منذ العام الماضي بسبب ورشة أشغال ما سهل دخول الرجل إلى المبنى دون أن يتفطن له أحد، وفق ما يرى المحققون الذين وجهوا نداء إلى السكان لمساعدتهم على إلقاء القبض عليه.

وأوضح مدير شرطة مقاطعة نيو ساوث “الأمر خطر لحسن الحظ لم يلحق أي ضرر بآثار تاريخية أو أي شيء ذي قيمة” في المتحف.

وقد أغلقت متاحف ومعارض أسترالية أخرى أبوابها بسبب القيود المرتبطة بمكافحة وباء كوفيد – 19.

وتجدر الإشارة، إلى أن الحياة بدأت تعود تدريجيا إلى شوارع أستراليا، عقب قرار الحكومة تخفيف القيود. 

ومع بدء أولى مراحل العودة إلى الحياة الطبيعية، استأنفت مراكز التسوق أنشطتها، وعادت الحركة إلى أسواق المدينة وشوارعها وحدائقها.

24