أستوديو يسافر بالعرسان دون تكبد عناء التنقل

بعض الأزواج الشباب في الصين يخضعون إلى جلسة تصوير داخل أستوديو متخصص في ديكورات صور الزفاف لعرضها في قاعة الحفلات عند إقامة مراسم الزفاف.
الخميس 2019/08/22
مشهد مفعم بالرومانسية

بكين - في مشهد مفعم بالرومانسية، يقبّل عريس عروسته بثوبها الأبيض وسط الأشجار المزهرة قرب الشلال… إلا أن هذه اللقطات تحصل داخل أستوديو متخصص في ديكورات صور الزفاف في بكين. حتى أن جلسة التصوير هذه لا تحصل في يوم الزفاف، إذ يسعى العروسان إلى تخليد لحظات ستملأ صورها الألبوم العائلي أو ستُعرض بالحجم الكبير في قاعة الحفلات عند إقامة مراسم الزفاف.

وفي العادة، لا تتسم حفلات الزفاف في الصين بالكثير من الرومانسية إذ تقتصر على تسليم مسؤول في هيئة الأحوال الشخصية شهادة مختومة للزوجين. أما للراغبين في الاحتفاظ بذكرى من “أجمل يوم في الحياة”، فقد يتم استئجار ثوب للعروس وبزة باللون الأبيض للعريس وإجراء جولة على المواقع السياحية بصحبة مصوّر.

ويختار الأثرياء وجهات بعيدة للتصوير فيها خصوصا فرنسا وإيطاليا. أما آخرون فيلجأون إلى خيار أبسط إذ يقصدون مجمعا يكون كل شيء متاحا لهم فيه، من الفستان إلى باقة الزهر مرورا بالديكورات حيث يمكن للعرائس الوقوف لالتقاط صور مميزة من دون تكبد عناء الانتقال إلى مناطق بعيدة.

وتقول جاو تيانوو، وهي عروس (25 عاما) تشارك في جلسة تصوير صباحية وسط ديكور “قصة حب في روما”، “من المتعب التقاط صور مع التنقل من مكان إلى آخر. هنا لدينا كل ما نحتاج إليه”.

ويقف أزواج آخرون بانتظار دورهم لالتقاط الصور في ديكور استوائي أو أمام شلال أو تحت سماء عامرة بالنجوم.

24