أستون مارتن تعيد إحياء تحفتها دي.بي 5 الأسطورية

الشركة البريطانية ستنتج 25 نسخة فقط من سيارتها الأسطورية دي.بي 5 لتعرض للبيع بسعر 2.75 مليون جنيه استرليني.
الأربعاء 2020/07/15
الأيقونة الجديدة تحاكي سيارات أفلام جيمس بوند

لندن - أعلنت شركة أستون مارتن البريطانية الشهيرة عن خطط لإعادة إحياء سيارتها الأسطورية دي.بي 5 في إصدار محدود يحاكي سيارة جيمس بوند في فيلم غولدن فينغر الصادر في عام 1964.

ووضع نخبة من الحرفيين والمهندسين الأكثر كفاءة في الشركة لمساتهم الأخيرة على دي.بي 5 غولد فينغر كونتويشن كار، التي تنتجها أستون مارتن لزبائنها ضمن برنامج السيارات الجديدة.

وفضلا عما تمثله من نجاح باهر آخر للشركة في مجال التصميم والهندسة، يعتبر هذا النموذج الأول الذي تطرحه الشركة البريطانية منذ أكثر من نصف قرن.

وبعد أكثر من 55 عاما على انطلاق أول سيارة دي.بي 5 من مصنع الشركة في نيوبورت باجنيل بمقاطعة باكينغهامشاير، يستمر العمل هناك الآن لإنتاج نسخة جديدة محدودة الإصدار.

وقالت الشركة إن أولى سيارات هذه الطراز قد غادرت خط الإنتاج مطلع الشهر الجاري على أن تتوالى عملية إتمام إنتاج بقية النسخ والبالغ عددها 25 نسخة فقط، خلال الفترة القليلة المقبلة لتعرض للبيع بسعر 2.75 مليون جنيه استرليني.

وتحافظ دي.بي 5 على التصميم الأصلي وتأتي بتقنيات بسيطة للغاية كما أنها تعتمد على سواعد محرك سداسي الأسطوانات سعة 4 لترات وبقوة 221 كيلوواط/300 حصان مع ناقل حركة يتكون من خمس سرعات.

وبالتعاون مع أي.أو.أن برودكشنز، الشركة المنتجة لأفلام جيمس بوند، يتم إنتاج النسخة الجديدة من السيارة لتضمّ مجموعة واسعة من المعدّات التي استخدمت في الفيلم، لتكون دي.بي 5 غولد فينغر واحدة من أكثر السيارات تميزاً على مرّ الأعوام.

وعلاوة على أهميتها الكبيرة بوصفها إصداراً جديداً، سيتم تزويد دي.بي 5 بمجموعة واسعة من المعدّات الخاصة التي لم يسبق رؤيتها إلا في السيارات المستخدمة لتصوير أفلام جيمس بوند أو الترويج لها.

وأشارت أستون مارتن إلى أن السيارة الجديدة غير مصرح لها بالسير على الطرق العادية، وذلك بسبب تجهيزها بتجهيزات السيارة الأصلية في الفيلم مثل إعاقة المتتبعين بالدخان، واللوحات القابلة للدوران بآلية كهربائية.

وجُهّزت النماذج الجديدة بتشكيلة واسعة من الأدوات التي استخدمت في فيلم غولد فينغر، وشارك في تطويرها كريس كوربولد، المشرف على المؤثرات الخاصة في الفيلم.

وتحتوي السيارة على شاشة رادار تحاكي سيارة الفيلم، وهاتف سيارة ذي طراز قديم، ووحدة تحكم إضافية بين المقاعد الأمامية، بينما تم دمج زر المقعد المقذوف في مقبض ناقل الحركة.

وتكتمل الحزمة الديناميكية للسيارة بما تحويه من أقراص مكابح هيدروليكية فولاذية من نمط غيرلينغ بدعم من آلية سيرفو، بالإضافة إلى نظام تعليق يتضمن وشيعة على نابض ووحدات مخمدات مع قضيب أمامي مقاوم للانقلاب.

17