أسد "حيوان أليف" لدى سكان دهوك

الأسد ليو البالغ من العمر عاما كاملا يجلس في المقاهي ويتجول في الأسواق وفي الشوارع وكأنه حيوان أليف.
الخميس 2019/09/05
صديق أليف

دهوك (العراق) – يلفت العراقي بلند مأمون الأنظار حين يتجوّل في شوارع مدينة دهوك بإقليم كردستان العراق مع حيوانه الأليف، فحيوانه هذا ليس كلبا أو قطا.. إنه أسد عمره عام يتولى مأمون رعايته منذ كان شبلا عمره 20 يوما فقط.

ويعد إنقاذ هذا الأسد، واسمه ليو، أول مشاركة لمأمون في نشاط يتعلق بالحياة البرية، بوصفه عضوا في المنظمة الكردية الأميركية لحماية الحيوانات.

وكان الشبل الصغير في حاجة لعلاج قدمه له مأمون بعد أن عثر عليه في حديقة حيوان محلية. ويقضي الأسد الوقت حاليا مسترخيا في حديقة بيت مأمون، حيث يلهو وكأنه كلب أليف.

بلند مأمون مع ليو
بلند مأمون مع ليو

وأفاد زيد إبراهيم، بأن “ليو على الرغم من كونه من الحيوانات المفترسة، فإنه يبدو أليفا”.

ولا يخشى مأمون من أن يتحول ليو إلى حيوان عنيف أو مفترس فجأة لأنه أخذه شبلا وأرضعه حليبا وتولى رعايته.

ويعامله الأسد كحيوان أليف عادي، فيأخذه معه إلى مراكز التسوق والمقاهي والأسواق حيث يستقبله الكثيرون بحماس وينتظرون التقاط الصور معه.

ليو يلهو وكأنه كلب أليف
ليو يلهو وكأنه كلب أليف
الجميع يتسابق لالتقاط الصور مع ليو
الجميع يتسابق لالتقاط الصور مع ليو

 

24