أسد غيور يرفض خطبة مدربه لعروس داخل قفصه

قدّم شاب مصري ينتمي إلى سيرك خاتم الخطبة إلى عروسه داخل قفص للأسود، أثناء تقديمه لأحد عروضه أمام جمهور عريض فوجئ بأغرب حفل خطبة يحضره دون دعوة مسبقة.
السبت 2017/07/29
فرح بين أحضان الحيوانات المفترسة

بورسعيد (مصر) – احتفل لاعب السيرك المصري، محمد اليماني، بحفل خطوبته داخل قفص الأسود بالسيرك في مدينة بورسعيد المصرية.

وألبس اليماني خاتم الخطبة لعروسه داخل القفص والأسود تحيط بهما، مؤكدا أن عشقه للأسود دفعه إلى إحياء حفل خطبته والأسود متحلقة حولهما.

ونجح لاعب السيرك، في إقناع زوجته المستقبلية، بإقامة حفل الخطبة داخل قفص الأسود، بعيدا عن قاعات الأفراح رغم خوفها الشديد من الفكرة.

وتعدّ هذه أول خطبة في العالم من نوعها، يقدّم فيها العريس خاتم الخطبة إلى عروسه داخل قفص الأسود بين أسدين بدل قاعات الأفراح.

وقدّم اليماني (23 سنة) “الشبكة” إلى خطيبته أثناء قيامه باستعراض فقراته أمام الجمهور، بحضور الأهل والأقارب وزملائه، وقد فوجئ الجمهور بمشاهدة أول حفل خطوبة داخل قفص للأسود.

ولم يدرك رواد السيرك في بداية الأمر أن دخول عروس بفستان الخطوبة إلى قفص الأسود ليس فقرة من العرض، وإنما حفل خطوبة، إلا بعد أن أعلنت إدارة السيرك أن المشهد ما هو إلا خطوبة المدرب وليس عرضا.

وأظهر أحد الأسود العصيان، حين امتنع عن تنفيذ حركات العرض، وهو ما فسره المدربون بأنها غيرة على مدربه، ما اضطرهم إلى إخراجه من القفص.

وقال العريس إنه أصر على إقامة حفل خطوبته على عروسته البالغة من العمر 20 عاما وهي طالبة بكلية التربية، داخل قفص الأسود، بعدما حاول إقناعها بالابتعاد عن قاعات الأفراح المعتادة، محاولا طمأنتها، رغم خطورة الأمر الذي يعد مجازفة حقيقية خاصة بالنسبة إلى العروس التي لا علاقة لها بعالم الحيوانات المفترسة.

نظرا إلى أن هذه الخطوبة هي الأولى من نوعها، التي يقوم فيها العريس بإقامة حفل خطوبته داخل سيرك، خاصة عندما يكون العروسان بين أسدين من أكبر أسود عالم السيرك

وأضاف أنه سعيد بذلك، نظرا إلى أن هذه الخطوبة هي الأولى من نوعها، التي يقوم فيها العريس بإقامة حفل خطوبته داخل سيرك، خاصة عندما يكون العروسان بين أسدين من أكبر أسود عالم السيرك.

وأفاد “لاحظت على وجه خطيبتي بعض الخوف والتردد، ونحن ندخل قفص الأسود، واعتبرت الأمر اختبارا لثقتها في شخصي، وطبعا كنت حريصا عليها وعلى تأمينها من أي خطر، لذلك عندما لاحظت أن أحد الأسود قد شعر باستغراب من وجودها وامتنع عن أداء حركاته كالمعتاد أخرجته فورا من القفص”.

وتابع اليماني أنه طالب بالسنة الثالثة في المعهد العالي للفنون المسرحية بشعبة التمثيل والإخراج، وقد أحب عالم السيرك منذ الصغر ووالده كابتن سيرك روما الشهير، مدرب الأسود.

وأشار إلى أن فقرة الأرجل الذهبية التي قدمها مع والده، كانت بداية عروضه الأولى مع والده منذ 18 عاما، مضيفا أنه قدم بعدها بعض الألعاب كانت من بينها لعبة الشرائط الهوائية، ولعبة المطبخ الصيني، ولعبة الفاير، والتوازن، وقد كانت شقيقته شهد تشارك معه بعض العروض، وقدم أيضا بعض الألعاب الأكروبات السنتريك، من شدة حبه لفنون السيرك.

وقرر اليماني استكمال مسيرة والده في عالم ترويض الأسود بالسيرك، وواصل تقديم هذه العروض، بالرغم من خطورتها الشديدة، وقرر أن يقوم بترويض خمسة أسود دون أي تردد، ولم يكتف بترويض الأسود فقط، ولكن أراد أن يقدم شيئا جديدا بالسيرك، لذلك حرص على أن يقوم بترويض الأسود مع بعض الكلاب الأليفة.

24