أسرار رباعيات الخيام

الأربعاء 2018/01/17
سبع ترجمات أردنية للرباعيات

عمّان - صدر حديثا كتاب “الترجمات الأردنية لرباعيات الخيام” للباحث الدكتور يوسف بكار أستاذ الأدب العربي في جامعة اليرموك سابقا، عن دار الآن ناشرون وموزعون في عمان.

وأشار الناشر إلى أنه قلة هم الذين يعلمون عن وجود أكثر من ترجمة أردنية لرباعيات الشاعر والفيلسوف الفارسي عمر الخيام (1048 – 1131)، وأكثر ما يعرفه القراء هي ترجمة واحدة على الأقل هي ترجمة الشاعر الأردني مصطفى وهبي التل، بينما هناك في الواقع سبع ترجمات أردنية لتلك الرباعيات، أجريت عبر لغات متنوعة، مثل الفارسية، والإنكليزية أو التركية، أو الإيطالية والفرنسية.

وفي كتابه الجديد “الترجمات الأردنية لرباعيات الخيام” الذي يتكون من مقدمة وسبعة فصول، خصص الباحث فصلا لكل مترجم، ودراسة للترجمة ذاتها، دراسة تحقيقية، تحليلية، مقارنة مع الترجمات الأخرى، ومع النص الأصلي المترجم عنه، ومع النص الفارسي الأصل.

ووفقا للمؤلف كما هم قلة الذين يعلمون عن وجود أكثر من ترجمة أردنية للرباعيات، كذلك هم قلة الذين يعرفون حقيقة عدم وجود ديوان شعر منفرد متفق عليه عنوانه “رباعيات الخيام”، مؤكدا أنه “لا يُعرف، إلى الآن، لا عدد الرباعيات ولا الصحيح من المنحول منها، إلى عمر الخيّام، بل ثمّة مجموعات شتّى خطيّة ومطبوعة متفاوتة الأعداد يصل بعضها إلى الآلاف أُطلق عليها ‘رباعيّات الخيّام‘ جعلت تزداد يوما بعد يوم منذ وفاة الخيّام”.

وبين أنه من ترجم رباعيات الخيام من الأردن هم: مصطفى وهبي التل (1899-1949)، وعيسى الناعوري (1918-1985)، ونويل عبدالأحد (1939)، وتيسير السبول (1939-1973)، ومحمود بدر شلباية (1941-1977)، ومحمد الظاهر (1950)، ويوسف بكار.

14