أسعار الفائدة المصرية تقفز بنسبة 2 بالمئة

السبت 2017/07/08
في انتظار النتائج

القاهرة – أعلن البنك المركزي المصري عن قفزة كبيرة في جميع أسعار الفائدة الأساسية بواقع 2 بالمئة بعد زيادة بنسبة مماثلة في الاجتماع السابق للبنك.

وبذلك يصل سعر فائدة الإيداع لليلة واحدة إلى 18.75 بالمئة بينما زاد سعر فائدة الإقراض لليلة واحدة إلى 19.75 بالمئة. كما رفع البنك سعر الخصم بواقع 2 بالمئة أيضا إلى 19.29 بالمئة.

وقال المركزي المصري في بيانه إنه اتخذ هذه الخطوة “لتخفيف الآثار الجانبية الناتجة عن ارتفاع أسعار الوقود والكهرباء وكذلك ارتفاع ضريبة القيمة المضافة، وفي ضوء النتائج الإيجابية للسياسة النقدية والتي بدأت بتحرير أسعار الصرف في 3 نوفمبر الماضي”.

وأضاف أن المعدل الشهري للتضخم العام بلغ 1.7 بالمئة في مايو وهو نفس المعدل المسجل في أبريل في حين ارتفع المعدل الشهري للتضخم الأساسي إلى 2.0 بالمئة من 1.1 بالمئة.

وقال إن المعدل السنوي للتضخم العام انخفض إلى 29.7 بالمئة من 31.5 بالمئة “وذلك انعكاسا لقرارات السياسة النقدية السابقة”.

وأكد البنك المركزي أنه “سيتخذ القرارات التي تمكنه وبحكم صلاحياته القانونية من تخفيض التضخم إلى 13 بالمئة في الربع الأخير من العام القادم”.

وكان 9 من 10 خبراء اقتصاديين شملهم استطلاع لرويترز يوم الاثنين قد تكهنوا بأن البنك سيبقي أسعار الفائدة الرئيسية بلا تغيير.

وقال هاني فرحات الخبير الاقتصادي البارز في سي.آي كابيتال عقب الإعلان عن الزيادة في أسعار الفائدة أنه لا يتوقع أن تكون فعالة في مكافحة التضخم.

وأضاف “كنا توقعنا زيادة في الفائدة رغم رأينا بأنها لن تخفض التضخم. البنك المركزي لم يكن لديه خيار لأنها جاءت في أعقاب زيادة حادة جدا في أسعار الوقود”.

وقالت وزارة المالية إن تلك الزيادة ستزيد التضخم بنسبة 4 بالمئة.

11