أسعار النفط تتحدى الارتفاع القياسي لإنتاج السعودية

الأربعاء 2015/05/13
سعر خام برنت يستقر فوق 66 دولارا للبرميل

لندن – ارتفعت أسعار النفط العالمية أمس ليستقر سعر خام برنت في العقود الآجلة فوق 66 دولارا للبرميل، رغم إعلان السعودية عن إنتاج قياسي مرتفع في أبريل وتحذير بنك غولدمان ساكس من مزيد من الهبوط في الأسعار.

وقال متعاملون إن الأسعار تحاول تعويض ما تفقده نتيجة تراجع سعر صرف الدولار، إضافة إلى الدعم الذي تلقته من اتساع التوترات في الشرق الأوسط وخاصة في اليمن.

وتراجع الدولار 0.6 بالمئة أمام سلة من العملات. وتستفيد السلع الأولية المقومة بالدولار مثل النفط من ضعف العملة الأميركية حيث يخفض ذلك تكلفتها بالنسبة لحائزي العملات الأخرى. وقال مايكل هيوسون من سي.ام.سي ماركتس "أعتقد أن تخمة الإنتاج ستستمر وهذا ما سيكبح أسعار النفط”.

وذكر بنك الاستثمار الأميركي غولدمان ساكس في مذكرة أن موجة الصعود الأخيرة في الأسعار منعت في حد ذاتها تقليص تخمة المعروض ومن ثم ستقود لهبوط الأسعار في المستقبل.

وقال مصدر خليجي في قطاع النفط لرويترز أمس إن السعودية أكبر بلد مصدر للخام في العالم ضخت 10.308 مليون برميل من النفط يوميا في أبريل مقارنة مع 10.29 مليون برميل يوميا في مارس.

وأضاف أن ارتفاع إنتاج السعودية “مؤشر على طلب قوي خصوصا من آسيا فضلا عن زيادة الاستهلاك المحلي في الصيف”.

وتبرز الزيادة إصرار الرياض على عدم التنازل عن حصتها في السوق للمنتجين ذوي التكلفة الأعلى مثل شركات النفط الصخري في الولايات المتحدة.

كما تسلط الزيادة الضوء على قوة الطلب العالمي التي ساهمت في رفع هوامش أرباح المصافي إلى أعلى مستوياتها في سنوات.

وفي الأسبوع الماضي قال مندوب خليجي لدى أوبك لرويترز إن ارتفاع أسعار النفط جاء مدعوما بنمو الطلب أكثر من المتوقع وتباطؤ إمدادات المعروض من الخام ومن المرجح أن يستمر الارتفاع في النصف الثاني من العام.

11