أسعار النفط تتحدى تراجع الطلب الصيني والذهب تغذيه المخاوف

الجمعة 2014/03/14
أسعار الذهب تصل إلى أعلى مستوى متجاوزة حاجز 1370 دولارا للأوقية

لندن – عادت أسعار العقود الآجلة لمزيج برنت أمس فوق 108 دولارات للبرميل مع تركيز المستثمرين على مخاطر الأزمة الأوكرانية في الوقت الذي رفعت فيه منظمة اوبك للشهر الثاني على التوالي توقعاتها للطلب العالمي على الخام في 2014.

وهوى الخام الأمريكي أكثر من اثنين بالمئة يوم الأربعاء مسجلا أكبر انخفاض في شهرين بعدما أعلنت واشنطن عن خطة مفاجئة لتجربة السحب من الاحتياطيات النفطية الاستراتيجية في حين أظهرت بيانات أسبوعية زيادة كبيرة في مخزونات النفط.

وتحرك ارتفاع سعر مزيج برنت عند نهاية التعاملات الأوروبية أمس فوق 108 دولارات للبرميل فيما تحرك الخام الأميركي الخفيف قرب 98 دولارا للبرميل.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية إن مخزونات الولايات المتحدة من النفط الخام ارتفعت بنحو 6.2 مليون برميل الأسبوع الماضي وهي أكبر زيادة أسبوعية منذ الأسبوع المنتهي في 24 من يناير وأكبر كثيرا من الزيادة التي توقعها المحللون.

وقالت منظمة أوبك إن الطلب العالمي على النفط سيرتفع بنحو 1.14 مليون برميل يوميا العام الحالي. ورفعت تقديراتها للشهر الثاني على التوالي مع تسارع النمو الاقتصادي في أوروبا والولايات المتحدة.

الذهب يرحب بالمخاوف

في هذه الأثناء ارتفعت أسعار الذهب لأعلى مستوى في ستة أشهر متجاوزة حاجز 1370 دولارا للأوقية (الأونصة) لتواصل مكاسبها في الجلسة السابقة حيث عزز التوتر السياسي في أوكرانيا جاذبية المعدن النفيس كملاذ آمن ولتعويض انخفاض الدولار لأدنى مستوى في عامين ونصف مقابل اليورو.

ووافق الاتحاد الأوروبي أمس على إطار عمل لأول عقوبات من جانبه على روسيا منذ الحرب الباردة في علامة على التضامن مع واشنطن في مسعاها لمعاقبة روسيا على سيطرتها على منطقة شبه جزيرة القرم الأوكرانية.

وبلغ سعر الذهب في نهاية التعاملات الأوروبية نحو 1371 دولارا للأوقية بعد أن تجاوز حاجز 1374 دولارا في بداية التعاملات الآسيوية وهو أعلى مستوى منذ العشر من سبتمبر الماضي.

ويواصل الذهب مكاسبه القوية منذ بداية العام حيث ارتفع بنسبة 14 بالمئة بعد أن خسر في العام الماضي نحو 28 بالمئة من قيمته، وهي أكبر خسارة سنوية منذ نحو 32 عاما.

10