أسعار النفط تتحرك بحذر بسبب مؤشرات ليبية متباينة

الأربعاء 2014/01/08
سعر خام برنت بلغ في نهاية العاملات الأوروبية نحو 107.10 دولارات للبرميل

لندن – تحركت أسعار العقود الآجلة لمزيج برنت الخام في نطاق ضيق فوق 107 دولارات أمس بعدما مني بخسائر على مدى 5 جلسات وسط مؤشرات متباينة من ليبيا بينما تشهد الولايات المتحدة موجة برد شديدة قد تعطل إنتاج النفط.

وفي تصعيد للنزاع في ليبيا فتحت البحرية الليبية النار على ناقلة اقتربت من الساحل لتحميل الخام بشكل غير قانوني من مرفأ يسيطر عليه محتجون. ويأتي ذلك عقب استئناف الانتاج في مطلع الأسبوع في عدد من حقول النفط الكبرى.

وتحرك سعر خام برنت أفقيا أمس وبلغ في نهاية العاملات الأوروبية نحو 107.10 دولارات للبرميل.

وكان قد أغلق منخفضا في الجلسات الخمس السابقة ويرجع ذلك في جزء منه لتوقعات بزيادة صادرات ليبيا.

وارتفعت أسعار عقود الخام الأميركي الخفيف بشكل طفيف لتقترب من حاجز 94 دولارا للبرميل بسبب توقعات بأن تعرقل موجة البرد في الولايات المتحدة انتاج النفط.

وساهمت توقعات بمزيد من الامدادات من ليبيا في انخفاض الأسعار إلا أن تصاعد الاضطرابات المستمرة منذ شهور عزز السوق. وقال توني نونان من ميتسوبيشي كورب في اليابان “يوضح ذلك ان الاضطرابات في الشرق الاوسط وأفريقيا مشكلة مزمنة تحتاج سنوات… اعتقد أن سعر برنت سيظل في خانة المئات طالما يغيب الاستقرار عن المنطقة".


الذهب يواصل الارتفاع

في هذه الأثناء واصل الذهب صعوده في بداية العام للجلسة السادسة على التوالي ليقترب من أعلى سعر في ثلاثة أسابيع في ظل ضعف الأسهم وقوة الطلب الصيني في السوق الحاضرة.

واستقرت أسعار العقود الأميركية الآجلة للذهب بعد تذبذب شديد في الجلسة السابقة حين هبطت ثلاثة بالمئة لفترة وجيزة ثم تعافت.

11