أسعار النفط تتلقى دعما ليبيا والمخاوف تبطئ انحدار الذهب

الأربعاء 2014/03/26
انهيار انتاج ليبيا بسبب الاظطرابات

لندن – ارتفع سعر خام برنت القياسي فوق حاجز 107 دولارات للبرميل أمس مدعوما بانخفاض جديد في الإنتاج الليبي وتكهنات وتضارب الأنباء حول عزم الصين اتخاذ إجراءات لتحفيز اقتصادها المتباطئ.

وقالت طرابلس أن انتاج ليبيا من النفط تراجع أمس الى 150 ألف برميل يوميا من نحو 230 ألفا بعد أن أغلقت المؤسسة الوطنية للنفط حقل الفيل النفطي بسبب توقف خط الأنابيب الواصل إلى ميناء مليتة.

وانهار إنتاج ليبيا من نحو 1.4 مليون برميل يوميا في يوليو الماضي بسبب الإضرابات والاحتجاجات. واستقر سعر خام برنت في نهاية التعاملات الأوروبية فوق 107 دولارات للبرميل، فيما اقترب الخام الأميركي الخفيف من حاجز 100 دولار للبرميل.

وقال أوليفييه جاكوب المحلل في بتروماتركس إن “إنتاج النفط الخام في ليبيا من سيء إلى أسوأ… باستثناء الحقول البحرية فإن إنتاج ذلك البلد شبه متوقف في الوقت الراهن.” واستمدت السلع الأولية بعض الدعم من الآمال بأن الصين ثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم ستأخذ خطوات لدعم اقتصادها.

الذهب بلا دليل

في هذه الأثناء تباطأ انحدار الذهب أمس قرب أدنى مستوى في شهر الذي بلغه في الجلسة السابقة وذلك بفضل مشتريات لتغطية مراكز مدينة وارتفاع حيازات صناديق المؤشرات المعززة بالمعدن النفيس.

لكن التوقعات برفع أسعار الفائدة الأميركية وغياب المشتريات في السوق الفورية منعه من الارتفاع. وبلغ سعر الذهب في نهاية التعاملات الأوروبية نحو 1314 دولارا للأوقية (الأونصة).

وتحول بعض مستثمري الذهب إلى المضاربة على نزوله بعد تصريحات لرئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي جانيت يلين أثارت احتمال رفع أسعار الفائدة في وقت أقرب مما يتوقعه كثيرون وهو ما أثر سلبا على جاذبية الذهب كأداة تحوط من التضخم.

10