أسعار النفط تراقب تطورات العلاقة بين أوكرانيا وروسيا

السبت 2014/03/08
تداعيات الازمة في أوكرانيا تلقي بظلالها على اسعار النفط والغاز

لندن – تقلبت أسعر النفط العالمية بين الارتفاع والانخفاض مع تسارع التطورات في الأزمة بين أوكرانيا وروسيا.

وارتفع سعر خام برنت صوب 108.50 دولار للبرميل في بداية التعاملات مع تزايد المخاوف بشأن الإمدادات بسبب تدهور العلاقات الدبلوماسية بين أوكرانيا وروسيا أحد أكبر منتجي النفط في العالم.

لكن أسعار العقود الآجلة عادت ليستقر تحت حاجز 108 دولارات للبرميل عند نهاية التعاملات الأوروبية. وتحرك الخام الأميركي الخفيف في نطاق ضيق تحت حاجز 102 دولار للبرميل.

وركز المتعاملون على قراءة بيانات الوظائف الأميركية التي جاءت أفضل من التوقعات بعد أن أضاف الاقتصاد الأميركي 175 ألف وظيفة في فبراير.

وتستقبل الولايات المتحدة فصل الربيع الذي يقل فيه الطلب على النفط عادة بسبب تحسن حالة الطقس وإجراء أعمال صيانة في المصافي.

ويحاول المتعاملون معرفة مدى متانة انتعاش الاقتصاد الأميركي لقراءة توجهات مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) بشأن سرحة خفض برنامج التحفيز المالي.

وقال مارك كينان رئيس قسم أبحاث السلع الأولية في آسيا لدى سوسيتيه جنرال “سنظل نرى علاوة مخاطر تتعلق بالوضع في أوكرانيا.”

وتابع أن “انهيار العلاقات الغربية الروسية يمكن أن يؤثر على الوضع في الشرق الأوسط لاسيما في سوريا التي بذلت روسيا فيها جهدا دبلوماسيا كبيرا.”

وتعتمد أوكرانيا ودول الاتحاد الأوروبي على صادرات النفط والغاز الطبيعي الروسية، التي يمر جانب كبير منها عبر خطوط الأنابيب التي تمر بالأراضي الأوركرانية.

وبدأت تتعالى الأصوات من عدد من الدول الأوروبية المعارضة لفرض عقوبات على روسيا بسبب خشيتها من انقطاع امدادات النفط والغاز.

11