أسعار النفط تسقط في حفرة عميقة بعد قرار أوبك

الجمعة 2014/11/28
أسعار النفط تتراجع إلى مستويات غير مسبوقة

لندن - دفع المتعاملون أسعار النفط العالمية إلى مستويات غير مسبوقة منذ أكثر من 4 أعوام، ليتجه خام برنت نحو حاجز 72 دولارا للبرميل، بعد أن قررت منظمة أوبك عدم اتخاذ أي إجراء لوقف تدهور الأسعار.

وزاد من تشاؤم المتعاملين عدم إشارة أوبك إلى التزام الدول الأعضاء بحصص الإنتاج لتفتح الأبواب أمام حرب أسعار بين منتجي النفط في العالم.

وفقدت أسعار النفط أكثر من ثلث قيمتها منذ يونيو بسبب زيادة إنتاج الخام الصخري في أميركا الشمالية وتراجع وتيرة نمو الطلب بسبب تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي.

وأجمع الخبراء والمحللون على أن وزراء النفط في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) لن يخفضوا الإنتاج خلال المستمر خلال إعداد هذا التقرير.

وقال ريتشارد مالينسون المحلل لدى إنرجي اسبكتس للاستشارات ومقرها لندن “ربما نرى برنت يتجه لما دون 70 دولارا للبرميل”.

وأكد دانييل أنج من فيليب كابيتال في سنغافورة أن “أحلام ارتفاع أسعار النفط تحطمت بفعل قرار أوبك. علينا أن نتأهب لتراجع أسعار النفط”.

ويقول بعض المحللين إن الأسعار قد تنحدر إلى 60 دولارا للبرميل مع اشتداد المنافسة بين المنتجين على رفع الإنتاج وتقديم التخفيضات في الأسعار للحصول على حصة في السوق.

ويقول محللون إن أكبر منتجي أوبك لا يريدون أن يفقدوا حصصهم في الأسواق، وإنهم يريدون اختبار قدرة النفط الصخري المرتفع التكلفة على تحمل تراجع الأسعار.

وفقد خام برنت أكثر من خمسة دولارات أمس وهو مرشح لمواصلة الهبوط بحسب معظم المتعاملين، في وقت انحدر فيه الخام الأميركي الخفيف تحت حاجز 70 دولارا للبرميل وهي أدنى مستويات يسجلها كلا الخامين القياسيين منذ أكثر من بداية عام 2010.

11