أسعار النفط توقف التراجع والذهب في قفزة كبيرة

الأربعاء 2014/07/02
النفط العالمي يتأثر بالوضع الأمني

لندن - تماسك سعر مزيج برنت في العقود الآجلة فوق 112 دولارا للبرميل أمس مع عودة المستثمرين للاهتمام بالطلب بعد ارتفاع نمو نشاط المصانع الصينية إلى أعلى مستوياته في ستة أشهر في علامة جديدة على استعادة الاقتصاد الصيني قوته.

وتعاني أسواق النفط منذ أسابيع من مخاوف تتعلق بالإمدادات بسبب أزمة أوكرانيا وسيطرة مسلحين سنة على مساحات شاسعة من العراق مما أجج مخاوف من تعطل الصادرات من ثاني أكبر منتج للخام في أوبك. ويتزامن ذلك مع عدم استقرار الشحنات القادمة من ليبيا وغيرها. ومع انحسار هذه المخاوف بعض الشيء يتطلع المستثمرون إلى بيانات جديدة تشير إلى اتجاه السوق.

وتوقع محللون استطلعت رويترز آراءهم قبل صدور البيانات الأسبوعية لمخزونات النفط من معهد البترول الأمريكي وإدارة معلومات الطاقة الأمريكية أن تكون مخزونات الخام الأمريكية هبطت في الأسبوع الماضي.

وقال كارستن فريتش كبير محللي النفط والسلع الأولية لدى كومرتس بنك في فرانكفورت “علاوة الخوف تتلاشى مع تقلص فرص أن يؤثر القتال في العراق على إمدادات النفط… يبدو من المستبعد أن يصل المتمردون إلى مناطق إمدادات النفط الرئيسية".

في هذه الأثناء ارتفع الذهب أمس إلى أعلى مستوى في 3 أشهر بعد أن عزز هبوط الدولار وتفاقم أعمال العنف في العراق من جاذبية المعدن النفيس وهو ما زاد من التدفقات على أكبر صندوق مدعوم بالذهب.

وسجل الذهب ثاني مكاسب فصلية على التوالي في الربع المنتهي بنهاية شهر يونيو الذي كان أفضل شهر للذهب منذ فبراير الماضي. وزادت جاذبية الذهب مع وصول الدولار إلى أدنى مستوياته في 7 أسابيع مقابل سلة من العملات الرئيسية متأثرا بشكوك في مدى قوة انتعاش الاقتصاد الأميركي.

10