أسعار النفط في اتجاهات متباينة والذهب في مكاسب أسبوعية

السبت 2015/08/15
خام برنت يستقر فوق 49 دولارا للبرميل

لندن - انحدرت أسعار الخام الأميركي الخفيف أمس إلى أدنى مستوى لها في أكثر من 6 أعوام، بعد أن أذكى ارتفاع المخزونات وإغلاق بعض المصافي المخاوف بشأن تخمة المعروض، إضافة إلى مخاوف بشأن الاقتصاد الصيني.

وفقد سعر الخام الأميركي نحو 3 بالمئة يوم الخميس، بعد ارتفاع المخزونات بأكثر من 1.3 مليون برميل في الأسبوع الذي انتهى في 11 أغسطس، لينحدر تحت حاجز 42 دولارا للبرميل، وهو أدنى مستوى له منذ مارس 2009.

لكن خام برنت استقر أمس فوق 49 دولارا للبرميل دون تغيير عن مستويات الخميس، ويبقى قريبا من أدنى مستوياته في العام الحالي، الذي سجله في يناير عند 45.19 دولار للبرميل.

وقال مصرف غولدمان ساكس إن انخفاض قيمة اليوان الصيني يفرض المزيد من الضغوط النزولية على أسواق النفط والسلع الأولية. وعلى صعيد الطلب ما زالت واردات الخام الصينية قوية حتى الآن، بسبب سعي بكين للاستفادة من انخفاض الأسعار لتكوين احتياطات استراتيجية واستمرار المستهلكين في الإنفاق رغم تباطؤ الاقتصاد.

في هذه الأثناء استقر سعر الذهب، في ظل تقييم المستثمرين لتأثير تدخل الصين في سعر صرف عملتها على توقيت أول رفع لأسعار الفائدة الأميركية في نحو 10 سنوات.

وتمكن الذهب من تسجيل مكاسب أسبوعية، وإنهاء موجة خسائر استمرت سبعة أسابيع بعد خفض قيمة اليوان الصيني، والذي زاد من ضبابية الاقتصاد العالمي ودفع المستثمرين إلى شراء الأصول التي تعتبر أكثر أمانا مثل الذهب.

ويرى بعض المحللين أن الأسعار قد تشهد مزيدا من الانخفاض إلا إذا بدأ الإنتاج في التراجع وخاصة في أميركا الشمالية.

10