أسعار النفط والذهب تتقدم لتعويض تراجع الدولار الأميركي

الثلاثاء 2014/11/11
تحرك الدولار يؤثر على أسعار النفط

لندن – ارتفعت أسعار النفط العالمية أمس ليتقدم خام برنت أكثر من دولار ويقترب من حاجز 85 دولارا للبرميل، مواصلا الصعود للجلسة الثانية على التوالي، ليعوض انحسار الدولار الأميركي عن أعلى مستوى في أربع سنوات، إضافة إلى تعطل الإمدادات الليبية بسبب احتجاجات.

وتؤثر تحركات الدولار بشكل كبير على أسعار النفط لأنها مقيمة بالدولار، وأي تراجع في سعر صرف الدولار يعني انخفاض سعر النفط لحائزي العملات الأخرى، في حين يعني ارتفاع الدولار ارتفاعا في سعر النفط.

كما تلقت الأسعار دعما من توقف الصادرات من مرسى الحريقة في شرق ليبيا يوم السبت بعد أن بدأ الحراس الحكوميون إضرابا بسبب أجور متأخرة.

وأغلق حقل الفيل النفطي في الجنوب الغربي يوم الأحد بسبب انقطاع الكهرباء في حين توقف حقل الشرارة الأسبوع الماضي بسبب العنف السياسي.

وأكدت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا أمس أنها ستعيد افتتاح حقلي الشرارة والفيل النفطيين بحلول يوم غد الأربعاء على أقصى تقدير، رغم تشكيك المراقبين.

وقال كارستن فريتش المحلل لدى كومرتس بنك في فرانكفورت إن “تلك التطورات تسلط الضوء على الفوضى الحاصلة في ليبيا وإن مستوى الإنتاج سيستقر بين 600 و700 ألف برميل يوميا”.

في هذه الأثناء عوضت أسعار الذهب أيضا تراجع الدولار لتنهض من حفرتها العميقة وتصل في نهاية التعاملات الأوروبية إلى نحو 1172 دولارا للأوقية مرتفعة بأكثر من 25 دولارا عن إغلاق الأسبوع الماضي.

وتلقت الأسعار دعما من قيام المستثمرين بتعديل المراكز بعد موجة تغطية للمراكز المدينة أوقدت شرارتها بيانات أضعف من المتوقع للوظائف الأميركية.

10