أسعار النفط والذهب تنحني لفتور المخاوف العراقية

الخميس 2014/06/26
الأزمة العراقية تؤثر على اسعار النفط

لندن - تراجع سعر خام برنت إلى ما دون 114 دولارا للبرميل أمس بعد تحقيق مكاسب كبيرة في الأسبوعين الأخيرين لكن المخاوف من تأثر إمدادات العراق بسبب أعمال العنف المستمرة هناك حدت من الخسائر.

وفقدت أسعار النفط جانبا من قوة الدفع بسبب بقاء صادرات المرافئ الجنوبية في العراق قريبة من مستويات قياسية، حيث تقع حقول النفط التي تساهم بمعظم إنتاج البلاد في المنطقة الجنوبية الآمنة.

وتواصل الصراع بين المسلحين والقوات الحكومية للسيطرة على أكبر مصفاة في العراق وهي مصفاة بيجي التي تبلغ طاقتها 300 ألف برميل يوميا والمهددة منذ نحو أسبوعين بعد أن اجتاح المسلحون مدنا في شمال وغرب العراق.

وتتباين قراءات المحللين لتأثير الأزمة العراقية حيث يرجح البعض ارتفاع الأسعار الى 160 دولارا للبرميل إذا ما امتدت الأزمة الى مناطق الانتاج في جنوب العراق.

وساهم في تهدئة الأسواق إعلان السعودية أنها قادرة على تعويض أي توقف في إمدادات النفط العالمية.

في هذه الأثناء تراجع سعر الذهب أمس مع نضوب الشراء الفعلي بعد أن قفزت الأسعار في الجلسة السابقة إلى أعلى مستوى لها في شهرين كما انخفضت الفضة من أعلى مستوياتها في ثلاثة أشهر.

ودفع ضعف أسواق الأسهم المعدن النفيس إلى أعلى مستوى له منذ منتصف أبريل الماضي عندما سجلت الأسعار أكبر قفزة في تسعة أشهر مع إحجام البنك المركزي الأميركي عن التعهد برفع أسعار الفائدة وبسبب العنف في الشرق الأوسط.

وانخفضت ايضا اسعار البلاتين والبلاديوم بعد ان سجلت مكاسب متواضعة في الجلسة السابقة بفعل استمرار القلق بشان المعروض.

10