أسقف مأتم أريثا فرانكلين "متحرش"

الأسقف تشارلز إيليس المشرف على كنيسة "غريتر غريس تمبل" حيث تم مأتم أريثا فرانكلين، يعتذر من المغنية أريانا غراندي.
الاثنين 2018/09/03
تحرش موثق

ديترويت (الولايات المتحدة) - اعتذر الأسقف تشارلز إيليس المشرف على كنيسة “غريتر غريس تمبل” حيث تم مأتم أريثا فرانكلين، من المغنية أريانا غراندي بعدما بدا وكأنه يلامس صدرها إثر انتهائها من أداء أغنية.

وكانت المغنية الشابة (25 عاما) أدت أغنية “يو مايك مي فيل لايك” خلال المأتم لذي استمر ثماني ساعات وحضره نجوم والرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون.

وبعد الأغنية هنأها الأسقف وعانقها واضعا يده عالية حول خصرها وأصابعه قرب صدرها.

وقال إيليس للصحافيين الأميركيين “لا أتعمد أبدا ملامسة صدر امرأة”. وأقر القس أنه قد يكون “تجاوز الحدود” معتذرا أيضا عن تعليقه على اسم نجمة البوب.

فهو قال خلال المأتم “عندما رأيت اسم أريانا غراندي على البرنامج ظننت أنها وجبة جديدة في مطاعم تاكو بيل” للأطباق المكسيكية الشعبية في الولايات المتحدة.

وأوضح “أعتذر شخصيا وبصدق إلى أريانا وكل معجبيها وإلى كل من هم من أصول أميركية لاتينية”. وتجدر الإشارة إلى أن غراندي من أصول إيطالية.

24