أسماك قرش تغرد: احذرونا.. اقتربنا من الشواطئ

الخميس 2014/01/02

320 سمكة قرش تحتوي على أجهزة إرسال تحدد مواقعها

سيدني- أصبح بإمكان محبي السباحة في أستراليا أن يمارسوا رياضتهم المفضلة دون خوف من التعرض لهجمات مميتة من أسماك القرش، بفضل تغريدات على موقع تويتر تحذرهم من أماكن تواجد أسماك القرش ونوعها والمنطقة المتواجدة فيها.

وقام علماء بوضع أجهزة إرسال داخل 320 سمكة قرش، إذ تقوم بتحديد تحركاتها قرب الشاطئ.

وعندما تصبح إحدى هذه الأسماك على بعد كيلومتر واحد من الشاطئ، يقوم جهاز الإرسال بنقل إشارة إلى كمبيوتر يحولها بدوره إلى تغريدة على حساب “سيرف لايف سيفينغ ويسترن أستراليا” على موقع تويتر.

وتوضح هذه التغريدة نوع سمكة القرش وحجمها وموقعها.

من بين الأسماك التي تم تزويدها بأجهزة الاستقبال أسماك قرش النمر، والأسماك البيضاء الكبيرة وأسماك القرش البرونزية.

هذا ويتم استخدام التغريدات بالتنسيق مع دوريات حرس الحدود ومشاهدات المروحيات. ويمكن للمتابعين أن يعلموا من شريط أخبار تويتر أحدث الأخبار المتعلقة بمهام الإنقاذ وعمليات إغلاق الشواطئ، بما في ذلك تلك الشواطئ التي تم إغلاقها بالفعل بسبب مشاهدة أسماك قرش قريبة منها.

وقال كريس بيك من “سيرف لايف سيفينغ ويسترن أستراليا”، “تعد هذه الوسيلة الأفضل لمحبي السباحة لأنها تحذرهم بشكل سريع وفوري، على عكس الوسائل التقليدية الأخرى مثل الصحف والراديو”.

وأضاف: “الآن لم تعد هناك أعذار لأي شخص، فالناس يعلمون بالخطر الذي يواجههم وهم قادرون على اتخاذ القرارات المناسبة”.

يذكر أن الشاطئ الغربي لأستراليا يعد من أكثر مناطق العالم تعرضا لهجمات من أسماك القرش، ففي نوفمبر الماضي قتل كريس بويد عن عمر ناهز 35 عاما، وهو الشخص السادس الذي يقتل في هذه المنطقة خلال عامين فقط.

19