أشعار نادرة لأحمد خليفة الهاملي

الثلاثاء 2014/04/22
أحكام النوى ينضمّ إلى قافلة الدواوين الشعرية التي صدرت للكثيرين من الشعراء الإماراتيين

أبوظبي - عن “أكاديمية الشعر”، التابعة للجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، صدر ديوان بعنوان “أحكام النوى” للشاعر الإماراتي الراحل أحمد خليفة الهاملي؛ يقع الديوان في 515 صفحة ويضمّ 122 نصا. وقام بجمع الديوان وتحقيقه وإعداده كل من سعيد أحمد الهاملي وخليفة محمد الحثبور ومنصور عيسى ليديوي.

ولد الشاعر أحمد خليفة الهاملي في إمارة دبي بداية العقد الثاني من القرن الماضي وتوفي في الأول من يناير عام 1982 وعكف على دراسة القرآن وعلومه. أمضى الهاملي حوالي 16عاما من شبابه في العمل بدولة الكويت وبعد عودته من الكويت عمل في تجارة المواد الغذائية والأسماك وكان ذلك أثناء فترة حكم الشيخ سعيد بن مكتوم وابنه الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم.

وتم اختياره عضوا في لجنة الشؤون الاجتماعية التي تشكلت للنظر في أمور أهالي المنطقة خاصة العجزة وذوي الدخل المحدود وشارك في حلقات مجالس الشعراء التي بثت من إذاعة وتلفزيون دبي.

بدأ الشاعر في نظم الشعر منذ صغره وشجعه على ذلك شقيقه محمد الذي أخذ بيده وبادله النشيد وجمع قصائد شعبية للعديد من شعراء الخليج وأصدرها في ديوان بعنوان “باقة من الشعر الشعبي الخليجي”.

وأصدرت أكاديمية الشعر بأبوظبي الديوان بموجب الاتفاقية التي تمّ توقيعها قبل أكثر من عام مع ورثة الأديب الراحل لنشر أعماله الكاملة المنشورة منها والمخطوطة، وبالتالي جاء هذا الديوان كأول هذه الأعمال ويتضمّن جزءا من نتاج الشاعر الراحل الشعري، حيث تمّ الإبقاء على عناوين القصائد ومناسباتها كما هي مع تصويب الأخطاء المطبعية وطريقة كتابة مفردات القصائد.

وفيه يشير منصور بن عيسى ليديوي إلى أنه كان لزاما، وبعد مرور أكثر من أربع سنوات من البحث والتنقيب، أن ننتهز الفرصة لإظهار ديوان أحكام النوى لينضمّ إلى قافلة الدواوين الشعرية التي صدرت للكثيرين من شعرائنا الكبار.

يذكر أن اختيار معدّي الديوان عنوان “أحكام النوى” هو من صميم القصائد التي نظمها الشاعر والتي تحدّث فيها كثيرا عن أحكام القدر والأمور الدنيوية الأخرى.

كما تضمّن الديوان 56 نصا من المحاورات التي كان الشاعر يشاكي بها بعض الشعراء والشخصيات في مجتمعه، إضافة إلى الردود على هذه المحاورات، باستثناء 10 قصائد كان الشاعر يُشاكي بها أحد الشعراء لا توجد مقابلها قصيدة للشاعر الآخر المحور، وذلك لتعذّر توثيقها رغم الجهد الكبير في الجمع والبحث. وهناك كذلك ثلاث قصائد عربية فصحى، واحدة عن جمهورية مصر العربية بعنوان “دار الكنانة”، وأخرى يرثي فيها الملك فيصل بن عبدالعزيز آل سعود بعنوان “فيصل المشهورا”، والثالثة حول حرب رمضان المجيدة بعنوان “شموس النصر”.

14