أصابع ديناميت كرتونية للتنديد بالإرهاب في لبنان

الأحد 2014/01/19
"ديناميت نقال" يتجول في شوارع بيروت

بيروت - تجولت الفنانة اللبنانية الاستعراضية والتشكيلية ريما نجدي في شوارع بيروت، وهي ترتدي سترة مفخخة بأصابع “تي إن تي”، لكنها مصنوعة من الكرتون.

ريما نجدي بعثت من خلال جولتها برسالة إلى الساسة المتناحرين على المناصب والسلطة، في محاولة منها لتسليط الضوء على الانفجارات التي تحدث في بيروت بين الفينة والأخرى ويذهب ضحيتها أناس أبرياء، وكذلك للتنديد بالإرهاب.

ولفتت نجدي الانتباه حيث تسابق اللبنانيون على التقاط الصور معها، وكانت قد أعلنت عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” عن نشاطها تحت عنوان “مدام بومبا- مشروع تي. أن. تي”، وأردفت بالقول: “ديناميت نقال يتجول في شوارع بيروت”. وارتدت لباسا أسود اللون، ولفّت جسدها بأصابع ديناميت كرتونية. وتجولت في عدد من شوارع العاصمة بيروت، منها شارع الحمرا، عين المريسة، وسط بيروت، الجميزة، الأشرفية، ورأس النبع. ونجدي هي فنانة تشكيلية واستعراضية، تعيش في برلين وتتنقل بين لبنان وألمانيا.

وافتتحت في نوفمبر الماضي معرضا لها في نيويورك.

ويحاول الشعب اللبناني التشبث بحب الحياة رغم الأزمات الأمنية والسياسية التي يمر بها في كثير من الأحيان، وتفاقم الصعوبات الاقتصادية والمعيشية.

وتعرضت لبنان لسلسة من العمليات الإرهابية في المدة الأخيرة حوّلت ليالي بيروت الصاخبة والمنتشية إلى أجواء كئيبة ملتفة بالسواد والحداد، الأمر الذي جعل النخب المثقفة ونجوم الفن والإعلام ينددون بالتوتر الأمني الذي تعيشه لبنان، وبحوادث الإرهاب التي تعصف بأمنه واستقراره، معبرين عن غضبهم العارم عبر تغريدات مكثفة على مواقع التواصل الاجتماعي “تويتر” و”فيسبوك”.

24