أصحاب أحلام اليقظة يشعرون بالألم أكثر من غيرهم

الاثنين 2014/01/20
درجة الإحساس بالألم مرتبطة بمكون في الدماغ يميز أصحاب أحلام اليقظة

لندن - وجدت دراسة جديدة أن أصحاب أحلام اليقظة يشعرون أكثر بالألم، وذكرت الدراسة التي صدرت في صحيفة بريطانية أن الباحثين في مركز “وايك فورست بابتيست” الطبي في كارولينا وجدوا أن عتبة الألم تكون أعلى عند الذين يستغرقون في أحلام اليقظة.

وتعد هذه المرة الأولى التي يكشف فيها الباحثون كيف أن حساسية الشخص تجاه الألم يحددها مكوَّن الدماغ، ووجدوا أن عتبات الألم تتغيّر بشكل كبير بين الأشخاص.

وقال الباحث المسؤول عن الدراسة روبرت كوغهيل: “وجدنا أن الاختلافات في كمية المادة الرمادية في بعض مناطق الدماغ عند مختلف الأشخاص ترتبط بكيفية شعور هؤلاء الأشخاص تجاه الألم”.

ويشار إلى أن الدماغ يتكون من المادتين البيضاء والرمادية، فالأولى مسؤولة عن تنسيق عمليات التواصل بين مناطق الدماغ، والثانية مسؤولة عن عمليات معالجة المعلومات. وحلل الباحثون العلاقة بين كمية المادة الرمادية واختلاف حساسية الأشخاص تجاه الألم لدى 116 متطوعا.

واختبرت الحساسية تجاه الألم عبر جعل الأشخاص يقيسون ألمهم عندما تتعرض بقعة صغيرة من جلدهم أو أرجلهم أو أذرعتهم إلى حرارة تزيد عن 48.8 درجة مئوية.

وبعدها أخضعت أدمغة هؤلاء المتطوعين للتصوير بالرنين المغناطيسي، وقالت الباحثة المشاركة في الدراسة نيكول إيمرسون إن الأشخاص الذين لديهم حساسية عالية بالألم، لديهم كذلك كمية أقل من المادة الرمادية في أدمغتهم.

17