أصداء المونديال: "الفيفا" ترفض استئناف عقوبة سواريز

السبت 2014/07/12
سواريز محروم ممارسة أي نشاط كروي على مدى أربعة أشهر

رفض الاتحاد الدولي لكرة القدم الاستئناف الذي تقدم به الاتحاد الأوروغوياني ومهاجمه لويس سواريز بخصوص إيقاف الأخير. وكان سواريز عض جورجيو كييليني، دون أن ينتبه الحكم، فقرر الفيفا إيقافه تسع مبارياته وحرمه من ممارسة أي نشاط كروي على مدى أربعة أشهر، في أقسى عقوبة تطال أحد اللاعبين في نهائيات كأس العالم. ولم تكن المرة الأولى التي يقوم فيها سواريز بهذه التصرفات، ففي عام 2010، وعندما كان يدافع عن ألوان أياكس أمستردام الهولندي، تم إيقافه 7 مباريات لعضه لاعب إيندهوفن المغربي الأصل عثمان بقال.


أعلنت لجنة الانضباط بالاتحاد الدولي (فيفا) أنها فرضت غرامة قدرها 300 ألف فرنك سويسري (336 ألف دولار) على الاتحاد الأرجنتيني، لعدم حضور لاعبين إلى القاعات الإعلامية بملاعب مونديال البرازيل 2014 إلى جانب المدير الفني، في أربع مباريات. وحسب لوائح مونديال البرازيل، يجب على المنتخبات عقد مؤتمر صحفي في الملعب عشية المباراة، بحضور المدرب وأحد اللاعبين. وفتحت اللجنة تحقيقا انضباطيا، بعد أن ظهر سابيلا وحيدا في المؤتمرات التي سبقت مواجهات نيجيريا وسويسرا وبلجيكا وأخيرا هولندا.


أسندت لجنة الحكام بالـ”فيفا” إدارة مباراة تحديد المركز الثالث في كأس العالم بين البرازيل وهولندا إلى الحكم الجزائري جمال حيمودي. وتعد هذه هي المواجهة الرابعة التي يديرها الحكم العربي في المونديال بعد مباراتي أستراليا مع هولندا، وإنكلترا مع كوستاريكا في الدور الأول، ومباراة بلجيكا والولايات المتحدة في دور الستة عشر. وكان حيمودي قد أعرب عن تطلعاته لإدارة المباراة النهائية للمونديال بين ألمانيا والأرجنتين سعيا ليكون ثاني عربي وأفريقي ينال هذا الشرف بعد الراحل المغربي سعيد بلقولة الذي أدار نهائي 1998، لكنه سيصبح أول حكم أفريقي يدير مواجهة المركز الثالث.

أغويرو: سنحاول تجنّب الأخطاء


قال أغويرو مهاجم الأرجنتين إن على منتخب بلاده تجنب أخطاء ارتكبها ضد ألمانيا في كأس العالم السابقة كي يقهر منافسه الأوروبي في الدور النهائي للبطولة الحالية. وبين البلدين تاريخ من المنافسة الحامية فالأرجنتين أحرزت ثاني ألقابها في كأس العالم بهزيمة ألمانيا 3-2 في النهائي بينما كان آخر تتويج للألمان في 1990 على حساب المنافس الأميركي الجنوبي.

وقال أغويرو في إشارة لذلك “الفوز الكبير للألمان قبل أربع سنوات حين كان مارادونا مدربا للأرجنتين في النهائي سنحاول وسنتجنب الأخطاء التي وقعنا فيها في المونديال الأخيرة”.


نفى ماتس هاملز مدافع المنتخب الألماني الكلمات التي نسبت إليه بعد الفوز 7-1 على البرازيل، حيث نسبت إليه الصحف الإنكليزية قوله “اتفقنا بين الشوطين على عدم إذلال البرازيليين”.اللاعب الألماني أكد بقوله “لا أستطيع تخيل نفسي قلت اتفقنا على عدم إذلال البرازيل، هذه ليست طريقة أتحدث بها عن الخصم”. وأضاف “حافظنا على تركيزنا في الشوط الثاني ولم يكن هدفنا إذلال البرازيليين، ثم قلت (آمل ذلك)”. تصريحات هاملز تعني أن الفريق لم يتراخ، لكنه لم يسع بقوة للتسجيل لأن المباراة محسومة وكان من الأفضل توفير بعض الطاقة للمباراة النهائية.

22