أصداء المونديال: صبري اللموشي يشيد بأداء دروغبا

الاثنين 2014/06/16
اللموشي سعيد بالفوز على اليابان

◄ أعرب الفرنسي صبري لموشي مدرب منتخب ساحل العاج عن سعادة لاعبيه بعد الفوز على اليابان 2-1. وقال لموشي “اللاعبون سعداء جدا بهذا الفوز، لكننا لم نتأهل بعد”.وتابع “لم نبدأ المباراة بشكل جيد وتلقينا الهدف الأول بخطأ في التغطية، وبعد ذلك سنحت لنا العديد من الفرص”، مضيفا “من المهم لنا أن نبدأ البطولة جيدا”.وعن المهاجم ديدييه دروغبا قال لموشي “وجود لاعب كدروغبا، سواء أساسيا أو احتياطيا، يمكن أن يغير مجرى المباراة”.

◄ تعرض مهاجم منتخب إنكلترا واين روني لوابل من الانتقادات من المحللين لعرضه المخيب للآمال في مواجهة إيطاليا التي خسرها فريقه 1-2 وذلك رغم أن مدرب المنتخب روي هودجسون انبرى للدفاع عنه. وإذا كان مدرب المنتخب السابق غراهام تايلور وجد أعذارا للولد الذهبي معتبرا بأنه لم يلعب في مركزه الأصلي كقلب هجوم صريح بل على الجهة اليسرى، فإن لاعب وسط منتخب إنكلترا السابق آلن ماليري طالب باستبعاده من التشكيلة الأساسية.

◄ تخشى وسائل الإعلام البرازيلية من إمكانية إيقاف نيمار بعد حصوله على إنذار خلال المباراة الافتتاحية، وتسيطر حالة من الرعب على الصحف ووسائل الإعلام البرازيلية كلما يتبادر إلى الأذهان إمكانية إيقاف نيمار خلال المونديال إذا حصل على بطاقة صفراء جديدة خلال المباريات الأربعة المقبلة، بعد أن حصل على إنذار خلال مباراته أمام كرواتيا عندما سجل هدفين ليقود بلاده إلى الفوز 3 – 1 ورغم تسجيله هدفين ولعبه دورا محوريا في الفوز على كرواتيا، لكن نيمار أصبح اللاعب الوحيد في صفوف المنتخب البرازيلي الذي يحصل على إنذار.

◄ وصف مدرب منتخب الأوروغواي أوسكار تاباريز خسارة بلاده أمام كوستاريكا 1-3 في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الرابعة لمونديال البرازيل 2014، بأنها “قاسية جدا”.وقال تاباريز: “هذه خسارة قاسية جدا، لأنه لم يكن مسموحا لنا بأن نسقط. لكن المسابقة تستمر. أصبحت أكثر صعوبة من البداية، لكن علينا أن ندافع عن الهيبة التي اكتسبناها في السنوات الأخيرة”. ورغم افتتاحها التسجيل عبر أدينسون كافاني، إلا أن كوستاريكا حققت مفاجأة كبرى بتسجيلها ثلاثية عن طريق جويل كامبل وأوسكار دوارتي وماركو اورينيا. وتابع المدرب المخضرم: “كوستاريكا تملك نوعية جيدة”.

◄ سيغيب حارس مرمى إيطاليا جانلويجي بوفون الذي أبعدته إصابة في الكاحل عن المباراة الأولى ضد إنكلترا لعدة أيام حسب ما أكد المدرب تشيزاري برانديلي. ويعتبر بوفون من أفضل حراس المرمى في العالم وأحد أعمدة المنتخب الإيطالي، ويبدو أنه ليس محظوظا من ناحية الإصابات عندما يتعلق الأمر بكأس العالم، ذلك لأنه خاض شوطا واحدا في النسخة السابقة في جنوب أفريقيا ضد الباراغواي قبل أن يصاب في ظهره ويغيب عن مباراتي فريقه الأخيرتين في دوري المجموعات حيث خرج من الدور الأول، وحل بدلا منه فيديريكو ماركيتي.

22