أصداء المونديال: لموشي يستقيل من تدريب المنتخب العاجي

الخميس 2014/06/26
الهزيمة بخرت آمال الفوز لدى لموشي

أعلن الفرنسي صبري لموشي استقالته من تدريب المنتخب العاجي لكرة القدم عقب خروجه من الدور الأول لنهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل بعد خسارته أمام اليونان 1-2. وقال عقب المباراة: “عقدي ينتهي في نهاية المونديال ولن تكون هناك استمرارية وأنتم تعرفون لماذا. هذا منطقي لفشلنا في كأس أمم أفريقيا وكأس العالم”. وأهدر المنتخب العاجي فرصة ذهبية لتحقيق تأهل تاريخي إلى الدور ثمن النهائي للعرس العالمي. وكان المنتخب العاجي يملك مصيره بين يديه لأنه لعب بأفضلية الفوز والتعادل، لكن الهزيمة بخرت الآمال.

أكد مدرب منتخب إيطاليا تشيزاري برانديلي أنه سيستقيل من منصبه بعد خسارة فريقه أمام أوروغواي 0-1. ولحق به مباشرة رئيس الاتحاد الإيطالي جانكارلو أباتي للسبب عينه. وقال برانديلي “الأمور الفنية هي من مسؤوليتي وقد أعلنت للاتحاد بأني سأتقدم باستقالتي لأن مشروعي فشل، وبالتالي علي أن أتحمل مسؤولياتي”. في المقابل، أكد رئيس الاتحاد أباتني أن استقالته “لا رجعة فيها”، ويأمل في أن يعدل المدرب عن قراره. وكان برانديلي مدرب فيورنتينا السابق، تولى الإشراف على منتخب بلاده خلفا لمارتشيلو ليبي بعد الخروج من الدور الأول لمونديال جنوب أفريقيا 2010.

أصبح حارس مرمى كولومبيا المخضرم فريد موندراغون البالغ من العمر 43 عاما و5 أيام اللاعب الأكبر سنا في تاريخ نهائيات كأس العالم في مونديال البرازيل 2014. ودخل موندراغون احتياطيا للحارس دافيد أوسبينا في الدقيقة 85 بعد تقدم بلاده على اليابان 3-1 وضمان صدارتها المجموعة الثالثة (أنهت اللقاء 4-1). يذكر أن اللاعب الأكبر سنا سابقا كان الكاميروني روجيه ميلا في عمر 42 عاما و39 يوما في مونديال الولايات المتحدة عام 1994 في المباراة ضد روسيا في 28 يونيو. ويشارك موندراغون، الذي حمل ألوان 11 ناديا في 8 دول مختلفة، في النهائيات للمرة الثالثة في مسيرته.

أوضح البرتغالي فرناندو سانتوس أن تأهل المنتخب اليوناني إلى الدور الثاني لنهائيات كأس العالم لكرة القدم في البرازيل “لحظة تاريخية”. وقال سانتوس: “أعتقد أن هذا التأهل مصدر فرح كبير للشعب اليوناني. كنت مقتنعا أن بإمكان اللاعبين تحقيق هذا الإنجاز. سنحتفل بهذا الفوز الكبير لأنه لحظة تاريخية”. وأضاف “كانت هناك استراتيجية وتفان. سجلنا هدفين وأهدرنا فرصتين أو 3 فرص. المنتخب قدم مستوى جيدا جدا. هذه المرة أظهرنا قدراتنا وأعتقد أن فوزنا مستحق”.

عين الاتحاد الدولي “فيفا” لتولي مهمة إدارة اللقاء الحاسم بين الجزائر وروسيا اليوم الخميس، الحكم الرائع شاكير جنيت (37 عاما)، وأدار شاكير مباراة البرازيل والمكسيك في الجولة السابقة، ويذكر أن الحكم لديه سجل كبير في البطولات الأوروبية ومعروف بقلة أخطائه. زخر سجل الحكم التركي بالبطولات الكبيرة لعل أبرزها يورو 2012 وكأس العالم للأندية في السنة ذاتها، وبطولة العالم دون عشرين عاما عامي 2011 و2013. وأسندت مباراة كوريا الجنوبية وبلجيكا للأسترالي بنجامين وليامس، (37 عاما)، أوكلت للحكم العربي البحريني نواف شكرالله مهمة قيادة لقاء البرتغال وغانا.

22