أصغر رئيس تحرير لأقدم صحيفة عمالية بريطانية

الخميس 2015/05/28
بن شاكو: المنصب امتياز كبير واللحظة فاصلة ومهمة للحركة العمالية

لندن - أصبح بن شاكو رئيس التحرير الجديد لصحيفة “مورنينغ ستار” الناطقة باسم الحركة العمالية في بريطانيا، أصغر رئيس تحرير، حيث يبلغ من العمر 31 عاما، وذلك منذ عهد ويليام راست رئيس التحرير ومؤسس الصحيفة. وانطلقت مورنينغ ستار عام 1930 باسم ديلي ووركر “يوميات العمال”، وكانت اللسان الناطق باسم الحزب البريطاني الشيوعي، لكنها غيّرت اسمها إلى مورنينغ ستار عام 1966، واليوم تعرف عن نفسها بأنها صحيفة يسارية.

وبن شاكو انضم إلى الصحيفة كمحرر في العام 2010 وهو يحمل إجازة جامعية في اللغة الصينية، وتدرج ليتحول إلى نائب رئيس تحرير، ثم رئيس تحرير مساعد قبل أن يتسلم منصبه الجديد كرئيس تحرير للصحيفة.

ويتحدث شاكو بسعادة بالغة عن وظيفته الحالية قائلا، إنه امتياز كبير، ووصف لحظة تسلمه المنصب الجديد بأنه لحظة فاصلة ومهمة بالنسبة إلى الحركة العمالية. وأضاف أريد أن أضع صحيفة مورنينغ ستار في قلب الجدل الدائر حول كيفية أن تبدأ طبقتنا بتحقيق المكاسب والفوز؟

وتعود ملكية الصحيفة إلى جمعية من القراء، وجمعية مطبعة الشعب، ويقول رئيس مصلحة الضرائب بوب أرام، إن مستقبل صحيفتنا في أياد أمينة.

وهنّأ فرانسيس أوغرادي، الأمين العام لمنظمة “توك” (تعرف عن نفسها بأنها ناطقة باسم العمال البريطانيين)، شاكو على تعيينه في هذا المنصب، مشيدا بالصحيفة التي تقوم بعمل عظيم في كشف الآثار المدمرة لغياب العدالة والمساواة الاجتماعية. وأضاف أن الصحيفة تمثل قراءة جوهرية تعكس أراء الناشطين الفاعلين في النقابات، وتكسر الصورة النمطية التي تتناولها شركات الإعلام الكبرى بتسليط الضوء على قصص أخرى لا تهتم بها عادة وسائل الإعلام.

وهو ما وافق عليه النائب العمالي جيرمي كوربين، قائلا إن الصحيفة هي الصوت الوحيد والثمين لدينا في وسائل الإعلام اليومية.

وأضاف “أنا أتطلع للمضي قدما والعمل مع بن لتعزيز الاشتراكية والتقدم”.

18