أصغر مخترعات عربيات يكشفن أسرار نجاحهن في الرياض

يشارك مخترعون أطفال من مختلف البلدان العربية، زوار منتدى مسك العالمي الذي يقام لمدة يومين ابتداء من اليوم الثلاثاء في العاصمة السعودية، أسرار تفوقهم وتميزهم بالابتكار والاختراع في مجالات عدة.
الثلاثاء 2016/11/15
فاطمة الكعبي إماراتية ابتكرت حتى الآن 12 جهازا

الرياض- يلتقي أكثر من 1500 شاب وشابة من 65 دولة في العالم على مدار يومين في المملكة العربية السعودية لمناقشة جميع القضايا التي تؤثر إيجابا في حياة الشباب، وتغرس الإلهام لدى جيل المستقبل ليكونوا رواد أعمال في شتى المجالات وذلك عبر 40 جلسة وورشة عمل تقام بمناسبة انعقاد منتدى مسك العالمي.

ويتقدم المشاركين في المنتدى الذي يبدأ فعالياته اليوم الثلاثاء في الرياض خمسة من أصغر المخترعين في العالم، ليتحدثوا عن أسرار نجاحهم وتفوقهم العلمي، مع تقديم توقعاتهم للمستقبل في العديد من المجالات. ومن بين هؤلاء المخترعين ورواد الأعمال الشباب، ثلاث فتيات عربيات صغيرات من السعودية والإمارات ومصر. وستتحدث الطفلة السعودية كادي الخضيري، التي ستقدم ابتكارها المتمثل في جهاز المكتشف المبدئي لكسور العظام، عن مراحل تطوير اختراعها في مجال الطب.

وتحصلت كادي البالغة من العمر 10 سنوات فقط هذا العام على عدة جوائز بعد اختراعها لهذا الجهاز الطبي المحمول، وكانت أهمها الميدالية الذهبية في معرض ايتكس 2016 في ماليزيا والميدالية الفضية في معرض كيوي 2016 في كوريا. وقالت كادي إنها تنوي اختراع المزيد من الأجهزة الطبية المحمولة وهي تسعى للحصول على جائزة الملك فيصل وجائزة نوبل في مجال الطب.

وتنضم المخترعة الإماراتية فاطمة الكعبي التي تبلغ من العمر 14 عامًا، إلى نظيرتها السعودية، حيث ستستعرض تجربتها مع الابتكار والاختراعات التي بلغت 12 اختراعاً في مسيرتها لتحفيز الشباب والفتيات على مواصلة الإبداع لرفع مستوى إسهاماتهم في المجتمع. وتطمح فاطمة إلى أن تصبح جراحة قلب، وتتمنى أن تخترع أجهزة طبية تخدم المرضى وترفع اسم الإمارات في جميع المحافل. وهي تعكف حالياً على تنفيذ اختراع يتعلق بـ“إكسبو 2020”.

سعودية وإماراتية ومصرية تتصدر اختراعاتهن منتدى مسك العالمي في الرياض للاستفادة من ريادتهن ونجاحهن في مجال الابتكار رغم صغر أعمارهن

وتحصلت المخترعة الإماراتية الصغيرة على عدة جوائز إقليمية وعالمية، من بينها جائزة “ناصر بن حمد” الدولية لإبداع الشباب، والمركز الأول في العالم في أولمبياد الروبوت، كما صنفت من بين أفضل 10 مخترعين عرب في حفل توزيع جوائز الابتكار العربي، وهي مدربة دولية معتمدة، وقادت العديد من ورش العمل لطلاب المدارس والجامعات.

وستنضم المبتكرة المصرية دينا موسى المتخصصة في الجزيئات والخلايا وعلم الأحياء، إلى الجلسة الاستثنائية المخصصة للمبتكرين الصغار للحديث عن مشروعها الذي تعمل حاليا على إنجازه وتركز فيه على تركيبة طبية يمكن أن تنهي النزيف الحاد بمعدل أسرع من العلاجات الحالية. وتنشط دينا حاليا كعضو في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في الجيزة بمصر، وساعدت في تصميم وتدريس دورات تكنولوجيا للطلاب الأصغر سنا.

وسينضم إلى المخترعات العربيات الصغيرات توماس سواريز (17 عاما) الذي سخر طفولته في تطوير التطبيقات، وقد بدأ مسيرته مع الاختراعات منذ كان في السابعة من العمر، إذ تعلم الترميز بنفسه، وابتكر أول تطبيق لـ“أيفون” في سن التاسعة. كما سيتحدث أولتايو سميثن الذي لا يزيد عمره عن 11 عامًا، إلى الحضور في المنتدى لسرد قصة موهبته في مجال تطبيقات الهواتف النقالة. ويعد سميثن أصغر طالب يقبل في أكاديمية “ستريت كود” وهو مبتكر لعبة “سبايك راش”، التي تم قبولها في متجر “أيفون” خلال سبتمبر 2016.

ويسعى منتدى مسك العالمي إلى تمكين ودعم الشباب لتحقيق أهدافهم المستقبلية عبر جلسات وحلقات نقاش وورش عمل ومختبرات يشارك فيها 130 مختصا وأكاديميا من الوزراء والمسؤولين ورجال ورواد الأعمال في المجالات العلمية والتقنية والاقتصادية والثقافية والتجارية والرياضية من داخل السعودية وخارجها. وسيلقي مؤسس شركة مايكروسوفت بيل غيتس كلمة خلال أعمال المنتدى يتطرق فيها إلى دور التقنية في بناء مستقبل مشرق، وأهمية المنتدى في صناعة الابتكار وتنمية المهارات ودعم التوجهات المستقبلية.

24