أصغر مطلقة في العالم ترشح اليمن للأوسكار

الجمعة 2016/10/14
قصة واقعية لفتاة يمنية تم تزويجها وهي طفلة لكنها تذهب إلى المحكمة لطلب الطلاق

كاليفورنيا – أعلنت أكاديمية فنون وعلوم السينما الأميركية التي تمنح جوائز الأوسكار، عن قبولها ترشح فيلم “أنا نجوم بنت العاشرة ومطلقة” الذي تقدم به اليمن لتمثيله في مسابقة “أوسكار أفضل فيلم أجنبي 2016”.

وقالت الأكاديمية إن اليمن تقدم لأول مرة للمشاركة في المسابقة بفيلم “أنا نجوم بنت العاشرة ومطلقة” من إخراج خديجة السلامي والمأخوذ عن قصة واقعية لفتاة يمنية تم تزويجها وهي طفلة، لكنها تقاوم هذا الوضع وتذهب إلى المحكمة لطلب الطلاق.

وشملت قائمة الأفلام الأجنبية المشاركة في المسابقة إلى جانب الفيلم اليمني 8 أفلام عربية أخرى من الجزائر ومصر والعراق والأردن ولبنان والمغرب وفلسطين والسعودية.

وفي المقطع الدعائي الأول للفيلم اليمني تظهر نجوم ضحية تزويج أهلها لها في سن مبكرة جدا، فيما يقول زوجها إنه “لم يرتكب جريمة فهو قد تزوجها بموافقة أهلها على سنة الله ورسوله، صغيرة أم كبيرة هذا هو العرف”.

ونالت القضية التي بنيت عليها قصة الفيلم شهرة عالمية، بعد أن نجحت بطلتها الحقيقية اليمنية نجود علي عام 2007 في الحصول على حكم قضائي بالطلاق وصف بـ”التاريخي” في المجتمع القبلي الذكوري وتقاليده الصارمة، بمساعدة مواطنتها المحامية والناشطة في مجال حقوق الإنسان.

ووصفت هيلاري كلينتون التي كانت تشغل منصب سيناتور حين التقت نجود عام 2011 في صنعاء خلال مؤتمر لحقوق المرأة بـ“البطلة”.

وألفت نجود كتابا عام 2009 بمساعدة الصحافية الفرنسية دلفين مينوي، تحكي خلاله سيرتها الذاتية كأصغر طفلة مطلقة في العالم.

وترجم الكتاب إلى أكثر من 16 لغة ووزع في 35 بلدا، وتكفلت دار النشر بتكاليف دراسة نجود وتوفير منزل لها ولأسرتها من مبيعاته.

وسبق للفيلم المشاركة في مهرجانات عربية ودولية كثيرة وفاز بجائزة أفضل فيلم روائي في مهرجان دبي السينمائي الدولي 2014.

24